أخبار

منظمة التعاون الإسلامي تؤكد مساندتها للسودان

الرباط – المجهر
دعا البيان الختامي الصادر عن الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي المنعقد في الرباط بالمملكة المغربية، الدول الإسلامية إلى زيادة مساعداتها التنموية والمالية لمعالجة مشاكل السودان الاقتصادية.
وأكد البيان، مساندة السودان في مواجهة كل التهديدات الخارجية، والتضامن معه في دفاعاً عن سيادته وأمنه واستقراره، وثمن عالياً كل الجهود المبذولة إقليمياً ودولياً لإحلال السلام في دارفور، ودعا المجتمع الدولي للوفاء بكافة التزاماته المعلنة لتحقيق السلام والتنمية المستدامة في السودان.
كما أكد البيان، رفض قرار محكمة الجنايات الدولية، ودعا إلى إلغاء هذا القرار بصورة نهائية وغير مشروطة، باعتباره خرقاً للقانون الدولي وانتهاكاً واضحاً للسيادة الوطنية لجمهورية السودان.
ورحب مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون باتفاق التعاون بين جمهورية السودان وجمهورية جنوب السودان الموقع في أديس أبابا ، ومساعي جمهورية السودان لبناء علاقات سلمية إستراتيجية تكاملية مع دولة جنوب السودان وحل القضايا العالقة بينهما عن طريق الحوار وفقاً للمواثيق والاتفاقيات الموقعة بينهما ، وما تقتضيه المصلحة المشتركة لهما.
كما رحب البيان بوثيقة توصيات ومخرجات الحوار الوطني التي تم التوقيع عليها بتاريخ (10 أكتوبر 2016)، و دعا كافة القوى السياسية والحركات المسلحة إلى الانضمام لعملية الحوار بغية تحقيق الأمن والاستقرار في السودان، ودعا كافة الدول إلى الامتناع عن مساعدة الحركات المتمردة.
وأشاد المؤتمر بالخطوات التي اتخذها المجلس الوطني في جمهورية السودان بوضع قرار استضافة المركز الإسلامي الصحي الذي يعنى بأبحاث الأمراض المستوطنة وسريعة الانتشار (كالايبولا ونقص المناعة والملاريا والسرطان وما شابهها) موضع التنفيذ، وموافقته على إنشاء المركز الصحي الإسلامي في السودان، ودعا حكومات المجالس الأعضاء الموقرة وبخاصة ميسورة الحال ومنظمة التعاون الإسلامي والبنك الإسلامي للتنمية ومؤسساتها المالية إلى تقديم الدعم المالي والفني اللازم لإنشاء المركز المذكور في السودان.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق