أخبار

“الدرديري” يؤكد على أهمية التسويق للسودان وإعطاء صور جديدة له

الخرطوم_ميعاد مبارك
أكد وزير الخارجية دكتور “الدرديري محمد أحمد” على أهمية التسويق للسودان لتجاوز التنميط التقليدي، وإعطاء صورة جديدة له أشبه ما تكون بالإنسان السوداني وما يليق بالسودان وموروثه الثقافي.
وأشار “الدرديري” في تصريحات صحفية أمس (الإثنين) بالنادي الدبلوماسي خلال افتتاح فعاليات أسبوع الدبلوماسية الثقافية، إلى أهمية توظيف ما يزخر به السودان لمصالحه، لافتاً إلى أن الدبلوماسية الثقافية هي واحدة من الآليات الدبلوماسية المهمة.
وأضاف:(إذا كانت الدبلوماسية العامة تعتمد على الإقناع فإن الدبلوماسية الثقافية تعتمد على القدرة على جذب الانتباه واسترعاء النظر إلى موروثك ومخزونك الحضاري ومن ثم فإنها وسيلة تشبه عالم اليوم فنحن بحاجة إلى تسويق السودان خارجياً من خلال الدبلوماسية الثقافية).
وعرف “الدرديري” الدبلوماسية الثقافية بأنها القوة الخفية التي يمكن أن تستخدمها الدولة بدلاً عن القوة المعلنة وأنها القوة الناعمة، وقال عنها أيضاً: ( إذا سألت ما هي الدبلوماسية الثقافية فأجيب هي كيفية توظيف المخزون الثقافي في الدولة من أجل إصحاح علاقة الدولة بالعالم ومن أجل تقوية البعد الشعبي لهذه العلاقة ، وهي استخدام التعبير الإبداعي والمخزون الثقافي والقيم للدولة والشعوب من أجل زيادة الفهم المشترك وتوفير المناخ المناسب لإنجاح الدبلوماسية).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق