الهندي عزالدين

من "أبوحمد إلى "برلين".. قصة للشباب السوداني!!

- 1 -‭}‬ في شارع "ميرنغدام" الجميل بالعاصمة "برلين"، صادفني صف طويل على كشك لبيع (الشاورمة) على الطريقة التركية ويسمونها هنا (الدونر)، قرابة (المائة) شاب ... تفاصيل أكثر

رفع الدعم.. حزمة "حسن" الكارثية!!

لم يكن رد الدكتور "حسن أحمد طه "أمين أمانة الاقتصاد بالمؤتمر الوطني، الذي نشرته (المجهر) أمس رداً على مقالي (رفع الدعم .. ستكون الأخيرة)، لم ... تفاصيل أكثر

الوحدة للمملكة المتحدة!

انتصر (الاسكتلنديون) لخيار الوحدة أمس الأول، وقرروا البقاء في (المملكة المتحدة) تحت ظلال "الإسترليني" الوارفة، وفي أحضان إخوانهم (الإنجليز) ينعمون بالهدوء والاستقرار.فالانفصال فكرة لم تعد ... تفاصيل أكثر

التلفزيون.. أخيراً..!!

أخيراً أدركت قيادة الدولة أنَّ هناك أزمة حادة في إدارة مرفق التلفزيون فأقالت مديرة الأستاذ "محمد حاتم سليمان"، كما أعفت مدير الإذاعة الأستاذ "معتصم فضل" ... تفاصيل أكثر

تقرير مصير (الإنجليز)..!!

تبحث "أسكتلندا" اليوم عن استقلالها من بريطانيا أو "المملكة المتحدة" بعد تاريخ طويل من الوحدة يزيد عن الثلاثمائة عاماً !!(الإنجليز) الذين دعموا ( انفصال) جنوب ... تفاصيل أكثر

نعم للحوار.. لا للخوازيق

سيكون الحوار حول مطلوبات تهيئة أجواء الحوار في "أديس أبابا"، أما الحوار نفسه فسيكون في "الخرطوم".. هل فهمتم حاجة؟!كان هذا مقترح "أمبيكي" لتقريب الشقة بين ... تفاصيل أكثر

(رفع الدعم ).. ستكون الأخيرة !!

 إذا سمح (المؤتمر الوطني) لأمانته الاقتصادية بالمضي قُدماً في تنفيذ المرحلة الثالثة أو العاشرة، لا أدري، من سياسات أو بالأحرى مسلسلات (رفع الدعم) عن المحروقات ... تفاصيل أكثر

أولاد "المحجوب" في مدرسة "أمبيكي"!!

{ من المؤسف أن يدين (المؤتمر الوطني) توقيع حزب الأمة على (إعلان باريس) مع الجبهة الثورية، ثم سرعان ما يتنازل المؤتمر- ذاته- عن (منصة) الحوار ... تفاصيل أكثر

قواعد (الإنجليز) . . أم ثقافتنا ؟!

‭}‬ تميز الرعيل الأول من قادة الخدمة المدنية في السودان، (جيل السودنة) والذي يليه، بقدر عالٍ من الانضباط والدقة والأمانة والاهتمام بالمظهر.‭}‬ لو بحثت في ... تفاصيل أكثر

(طوابير ) من نوع آخر ..

‭}‬ ثقافة (الطابور) هي الحاكمة في المجتمعات الأوروبية.. الطابور في المدرسة، في المطاعم، الشوارع، المترو والمطارات، وحتى في عبور المشاة داخل الأحياء السكنية!‭}‬ ما يدهشني ... تفاصيل أكثر