الـ (واتس آب) .. إيجابيات وسلبيات!

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مروان شيخ الدين محمد

يعد الـ (واتس آب) أكثر وسائل الاتصال انتشاراً بين جميع فئات المجتمع، خاصة الشباب، والبعض صار يصبح ويمسي عليه، بل ويدخل البعض في خانة الإدمان عليه، فهم غير قادرين على الاستغناء عنه ولو لدقيقة واحدة!!
والـ (واتس آب) قناة سهلت التواصل بين أفراد المجتمع على نطاق واسع، لتوفره في معظم الأجهزة المحمولة، ويغني عن استخدام الرسائل القصيرة.. لكن هذه التقنية سلاح ذو حدين.. فهناك من يستخدمونه استخداماً صحيحاً ومعتدلاً، كقراءة الأخبار العاجلة التي تنتشر بشكل سريع، والتواصل مع الأهل والأصدقاء في أوقات معتدلة بدون التأثير على غيرهم، فيما نجد البعض يستخدمه في أوقات خاطئة كأوقات الدوام، مما قد يؤثر على جودة العمل، كما أن البعض يستخدمه في الشارع عند قيادة السيارة، مما يعرض المستخدم للخطر والآخرين من حوله كذلك.
ومن سلبيات الـ (واتس آب) الواضحة - التي أجمعت عليها العديد من الدراسات - أنه يؤثر على العلاقات الاجتماعية، إذ يضعف التجمعات العائلية وتجمعات الأصدقاء، وهذه اللقاءات كان بإمكان أعضائها التحادث مباشرة وجهاً لوجه..
إذن نهمس في آذان الشباب ونقول إنه يجب استخدام الـ (واتس آب) بطريقة صحيحة، فهذه التقنية سلاح خطير ذو حدين.. والله الموفق.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.00