أخبار

النائب الأول: "كنت بسأل نفسي الزول الجاي من الخلا ده حيعمل شنو في الصحة"

ألمح النائب الأول لرئيس الجمهورية “علي عثمان محمد طه” لوجود تقصير من الولايات في المحافظة على الأجهزة والمعدات وحسن استخدامها وتوظيفها، وأكد أنه لاحظ خلال زيارات لبعض الولايات تعرض كثير من الأجهزة والمعدات التي تستقدمها الحكومة للأعطال والتلف؛ مما يتسبب في إهدار الموارد.
 ووجَّه “طه” خلال الاحتفال بتدشين وتوزيع معينات الخريف بأرض المعارض ببري، وجَّه الولايات بحسن استقبال المعدات وتوظيفها ووضع معايير لتقديم الدعم للطوارئ ومدّ الولايات حسب الحاجة، فضلاً عن متابعة ومراقبة استخدام المعدات وتدريب الكوادر لمعالجة إصلاح الأعطال. وأبدى إعجابه بأداء الوزير “بحر إدريس أبو قردة” وقال: (كنت بسأل نفسي الزول الجاي من الخلا ده حيعمل شنو في الصحة)، مشيداً بنجاحه وتحقيق إضافة في عمل الوزارة وتعاونه وتناغمه مع زملائه بحسن تعامله وروحه السمحة.
واعتبر النائب الأول توزيع معينات الخريف خطوة مهمة لدرء آثار الخريف في مجال الصحة ومحور التخطيط المبكر، وتمنى أن يأتي خريف هذا العام نافعاً للزرع والضرع ليخرج البلاد إلى وضع أفضل من الأمن الغذائي.
من جانبه كشف وزير الصحة الاتحادي “بحر إدريس أبو قردة” عن تحديات تعيق مكافحة الأمراض في حال عدم التزام الولايات بكلورة المياه، لافتاً لارتفاع نسبة الإصابة بالبلهارسيا إلى (73%) وأمراض سوء التغذية والأمراض المنقولة بواسطة المياه مثل التهاب الكبد الوبائي. وطالب “أبو قردة” الولايات بمكافحة الناقل وتنقية مياه الشرب وتفعيل نظام نقل النفايات والرقابة على سلامة الأغذية، مشيراً إلى أن تكلفة المعينات بلغت (22) مليون جنيه دفعت منها الوزارة والشركاء (16) مليون، ودفع المجلس الأعلى للدفاع المدني (3)ملايين، مؤكداً وضع نظام إلكتروني للتبليغ عن الأحداث الطارئة خلال (24) ساعة من حدوثها. 

error: المحتوى محمي