أخبار

البرلمان يحمل المتمردين مسؤولية انتهاكات حقوق الإنسان في السودان

حمل البرلمان الحركات المتمردة مسؤولية انتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث في السودان ، مقراً في الوقت ذاته بوجود اختلالات لازمت تطبيق قوانين حقوق الإنسان ،وفيما قال رئيس لجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان بالبرلمان “الفاضل حاج حمد”، إن التطبيق لا يأتي في كل مرة مطابقاً لروح ونص القانون، ربما لخلل في الجهات المطبقة وإما لأسباب موضوعية تتعلق بواقعة بعينها نشأت عند التطبيق، اتهم رئيس لجنة السلام والشؤون السياسية والتواصل الخارجي بمجلس الولايات “ميرغني المزمل”، الحركات المتمردة بإشانة سمعة السودان في مجال حقوق الإنسان، بارتكابها لجرائم قتل ونهب وسرقة وانتهاك لحقوق الإنسان.
وأكد “حاج سليمان” في ندوة نظمتها منظمات المجتمع المدني بجنيف، لجوء الحكومة السودانية لإجراء تعديلات في التشريعات لتتواكب مع القوانين والمعاهدات الدولية التي وقعت عليها الحكومة، في وقت سابق وفقا لمباديء وثوابت وثقافة الشعب السوداني، وأقر بوجود اختلالات لازمت تطبيق القوانين،وأكد وجود تحديات ومتغيرات إقليمية ودولية، أشار إلى أنها تستدعي إجراء مراجعات شاملة من بينها أوضاع حقوق الإنسان. بدوره ،شن “ميرغني المزمل” هجوماً لاذعاً على المجتمع الدولي، وطالبه بالتدخل والضغط على الحركات المتمردة، ووقف دعمه لها والوفاء بتعهداته تجاه حقوق الإنسان في السودان. وأكد وجود أيادٍ خارجية تقف مع المتمردين، مقابل صمت المجتمع الدولي عن انتهاكات الحركات لحقوق الإنسان في السودان.
وهاجم نائب رئيس لجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان بالبرلمان”ياسر أبوكساوي” الحركات المتمردة، وقال إنها تقوم بانتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان في السودان، وشدد على ضرورة توعية المواطنين بحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي