أخبار

النائب الأول: التخريب مرفوض وسنواجهه بالقانون

أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية “علي عثمان محمد طه”، أن الدولة ترفض وتندد بكل الاحتجاجات التي تهدف إلى إتلاف الممتلكات العامة والخاصة وترويع المواطنين،وجزم أنهم سيواجهون هذا التخريب بما يفرضه القانون من إجراءات لحماية الممتلكات، وفى الأثناء كشفت لجنة الأمن بولاية الخرطوم عن تلقى قوات الشرطة والقوات المساندة تعليمات مشددة، بالتصدي الصارم والحسم القانوني لكل أنواع هذه التفلتات.
إلى ذلك أكدت مصادر لـ(المجهر) أن عدد القتلى في الإحتجاجات لا يقلون عن (10) وجرح العشرات جراء الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين أو بين مثيري الشغب ومواطنين عزل.
وكشفت اللجنة في بيان لها أمس (الأربعاء) عن رصد عدة ممارسات سالبة خلال اليومين الماضيين، وأشارت إلى جنوح المحتجين نحو التخريب للمنشآت العامة، وقفل الطرق واستهداف مواقع الخدمات، مثل محطات الوقود والكهرباء والمياه ووسائل المواصلات، ونبهت إلى تجاوز التعبير السلمي إلى نهب ممتلكات المواطنين الشخصية، ونهب مقتنيات النساء والمواطنين العزل في الشارع العام، وترويعهم داخل سياراتهم وحرق السيارات الخاصة، وتعطيل مصالح المواطنين الذين يعتمدون في مصدر رزقهم على العمل اليومي.
ونبهت لجنة أمن الولاية إلى أن الأجهزة المختصة رصدت عناصر مدربة ومنظمة، قالت إنها على اتصال مباشر بجهات أخرى، ودللت على ذلك في طريقة استهداف تلك المجموعات لأهدافها وتحديدها بدقة وترويعها للمواطنين، ومحاولات التسلل إلى المنازل وزعزعة واستقرار المواطنين.
وأكدت لجنة الأمن أنه ولتجاوز الأمر حدود التعبير السلمي إلى التخريب المتعمد، فلقد تلقت قوات الشرطة والقوات المساندة تعليمات مشددة، بالتصدي الصارم والحسم القانوني لكل أنواع هذه التفلتات، ودعت المواطنين إلى التبليغ الفوري للشرطة عن أي جنوح أو ممارسات تخل بالسلامة العامة، مؤكدة مقدرتها على التعامل والحسم اللازم.
وقالت لجنة أمن الولاية إن التوجيهات الرئيسية للشرطة والأجهزة المساندة، كانت التعامل برفق مع الاحتجاجات السلمية المتوقعة، حيال حزمة الإصلاحات الاقتصادية.
وقال “طه” خلال مخاطبته احتفال ولاية الخرطوم بإكمال تعيين (5) آلاف موظف في الخدمة المدنية، أكد أن التعيين يؤكد أن موارد الدولة تذهب لتعزيز الخدمات الموجهة للمواطنين من تعليم وصحة وخلافه.
وقال “طه” إن الحكومة التي تعجز عن وضع القرار السليم وتتراجع أمام ميزان العدالة في الخدمات، ليست جديرة بالبقاء وليست مؤهلة أن تتنزل عليها البركات. وأضاف إجراءاتنا مهما شابها نوع من الخطأ، لكننا نهدف في الأساس إلى عزة الوطن ورفعة شأنه.
وأشاد “طه” بمنهج ولاية الخرطوم في إجراءات لجنة الاختيار، بتطبيق العدل والشفافية والوضوح وقال : لا تلقوا بالاً لمن ينتقدوكم ما دامت معاييركم معلنة وكتابكم متلو على الناس، ما دامت الوظيفة أصبحت ليست حكراً على الأسر الكبيرة ولا حكراً على المحاباة السياسية، إنما متاحة لفضاء المجتمع الفسيح.
من جانبه قال والي الخرطوم “عبد الرحمن الخضر” إنهم بهذا التعيين يؤكدون ولجنة الاختيار التزامهم بالقسم، وبأن يتم التنافس بكل شفافية على وظائف الخدمة العامة، مؤكداً أن الاختيار جاء بناءً على الاحتياج الفعلي ليغطي النقص في جوانب خدمات التعليم والصحة وغيرها، وطالب الوالي الموظفين الجدد بأن يكونوا شركاء لا أجراء في إدارة دفة الولاية.

error: المحتوى محمي