أخبار

الصوارمي لـ (المجهر): القوات المسلحة قومية ولا علاقة لها بحزب حاكم أو معارض

أكد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد “الصوارمي خالد سعد”، توصل الحكومة إلى (نقطة فاصلة) مع دولة جنوب السودان في وقف الدعم والإيواء تماماً، وزاد ( لا هُم يأوون أو يدعمون ، ولا نحن نأوي أو ندعم)، مشيراً إلى أن ذلك توج بزيارة الرئيس “سلفاكير” الذي قال إنه قطع بأنه لا يريد رؤية هؤلاء المتمردين داخل دولته .
وقلل “الصوارمي” في حوار ينشر بالداخل من مزاعم وجود الجبهة الثورية على أرض الواقع، مشيراً إلى أن الوقائع العسكرية على الأرض تكذب ذلك قائلاً (الجبهة الثورية) في تراجع مستمر.
وانتقد “الصوارمي” بشدة الأصوات المعارضة التي تدعي أن القوات المسلحة السودانية (مسيسة)، وأنها تنتمي إلى كذا وكذا، نحن نؤكد تماماً أنه لا علاقة لنا بأي حزب سواء أكان حزباً حاكماً أو كان حزباً معارضاً، لا علاقة لنا بالحزبية أو الجماعات الدينية ، وأضاف: (نحن قوات مسلحة قومية، وبالتالي فنحن صمام أمان لهذه الدولة ، ونؤكد تماماً أنه متى ما سقطت القوات المسلحة ، وفقد المواطن ثقته فيها فعلى الدولة السلام).
وقلل “الصوارمي” في ذات الوقت من أن تغييراً أو انقلاباً عسكرياً قادم عندما قال ( نحن لا نشتم رائحة أن هنالك تغييراً يمكن أن يحدث بواسطة أي إنقلاب عسكري قادم في السودان، وبالتالي أعتقد أن الحكومة الآن هي كتلة واحدة، من الناحية السياسية والعسكرية) ، وأضاف بالقول ( الحكومة تعمل من أجل الاستقرار والتداول السلمي للسلطة) .

error: المحتوى محمي