أخبار

ولايتا شمال وشرق دارفور تستنفران الكوادر الصحية خلال عطلة العيد

استنفرت حكومتا ولايتي شمال وشرق دارفور جميع كوادرها الصحية استعداداً لعطلة العيد، كاشفة عن توفير كميات من أدوية الطواريء.
وأعلن الدكتور “أبو بكر جفون” مدير عام وزارة الصحة بولاية شرق دارفور، عن تكوين غرف طواريء في مجال الرصد والتقصي، لمجابهة أي وبائيات محتمل ظهورها، موضحاً أن جميع المستشفيات الريفية بالولاية تخضع لمراقبة غرفة الطواريء بصورة مستمرة.
من جانبه أبان المدير العام لوزارة الصحة بولاية شمال دارفور الدكتور “خالد عبد النبي”، بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية أنه تم توجيه كافة المراكز الصحية والصيدليات بالعمل على مدار اليوم، مؤكداً أن الولاية وضعت كافة تحسباتها لعطلة العيد، وأن الوضع الصحي يشهد استقراراً ملموساً بجميع المحليات والمعسكرات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق