اقتصاد

«الجاز» : الاقتصاد لن ينهض إلا بزيادة الاستكشاف والإنتاج النفطي

دشن  د. «عوض أحمد الجاز» وزير النفط  بداية المسح الزلزالي بمربع (11) والذي استخدمت فيه التقنيات الاهتزازية التي تعتبر من أحدث تقنيات المسح الزلزالي في العالم،  وذلك لأول مرة تستخدم في السودان. جاء ذلك لدى زيارته التفقدية لمربع (11)  ضمن المربعات الجديدة التي تم ترخيصها مؤخرا، والتي تعمل فيها شركة سودان انرجيا  وهى (كنسورتيوم)  للشركة البرازيلية و(نايل فالى) المصرية و(سودابت السوداني). وشدد «الجاز» بضرورة التنسيق المشترك  وسرعة انجاز البرنامج  عبر التحدي والابتكار. ووصف  شركة سودان انرجيا  بأنها نموذج في استخدام أحدث التقنيات للوصول إلى نتائج ايجابية، داعياً للاستفادة من ظروف التجربة السابقة في استخراج النفط السوداني ووصولها إلى  صناعة ذات مقدرات فنيه عالية. وأكد «الجاز» أن المسؤولية على قطاع النفط والعاملين فيه أصبحت أكبر من السابق، نسبة للتحديات الاقتصادية التي تمر بها البلاد. وقطع العهد بأن لا مناص للنهوض بالاقتصاد السوداني إلا عبر زيادة الاستكشافات والإنتاج النفطي، مشيراً إلى  أن قطاع النفط يعول عليه كثيراَ.
وأكد د. «محمد زايد» نائب رئيس شركة سودان انرجيا أنه تم الترتيب التام لبداية انطلاقة برنامج المسح الزلزالى بطرق علمية متقدمة وتقنيات حديثة، لتغطية مساحات كبيرة ويعتبر تحدٍ جديدÇð وإضافة للصناعة النفطية بالبلاد، وذلك لما تقوم به الشركة من مسؤولية فنية لعمل المسوحات الزلزالية للمساحات الكبيرة المرخصة للشركة .
وقال د. «زايد» إن الشركة بدأت بالخدمات الاجتماعية أولاً لمواطني المنطقة بمشروع حصاد المياه، حيث تم تشيد ثلاث حفائر بتكلفة (1.700.000) جنيه،  كما دعمت مشاريع التعليم  والمساهمة الاجتماعية للأيتام والأسر الفقيرة بالمنطقة .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق