أخبار

اشتباكات قرب «جوبا» و(ملهى ليلي) يعطل المفاوضات في «أديس أبابا»

اعترضت مسار المباحثات الرامية لوقف النزاع في جنوب السودان عقبة غير متوقعة أمس (الاثنين)، وذلك بعد أن رفض طرفا النزاع الاجتماع في (ملهى ليلي) في العاصمة الإثيوبية.
وقرر وفد حكومة جنوب السودان وممثلون عن النائب السابق للرئيس “رياك مشار”، إرجاء محادثاتهما إلى اليوم (الثلاثاء)، في وقت تستمر المعارك العنيفة في البلاد بحصد مزيد من الضحايا.
وتجري المفاوضات منذ أسبوع في فندق (شيراتون) العاصمة “أديس أبابا”، لكن الحكومة الإثيوبية وضعت (الاثنين) القاعة المخصصة في العادة للمتخاصمين في جنوب السودان، في تصرف وفد آخر ياباني.
ونقلت مفاوضات وفدي جنوب السودان إلى موقع (الملهى الليلي) في الفندق، ما دفع بعض أعضاء الوفدين إلى الاعتراض، معتبرين أن المكان كثير الضجيج وفسيح جداً ولا يتمتع بإضاءة مناسبة، ـ حسب وكالة (فرانس برس).
في غضون ذلك اشتبكت وحدات عسكرية مع المتمردين على بعد (20) كيلومتر من مدينة “جوبا”، عاصمة جنوب السودان.
وقال ممثل المتمردين “لول رواي كوانغ”: (بعث الرئيس “سلفا كير” قوة كبيرة لمهاجمة مواقعنا، وقد قمنا بتدميرها). بدوره أكد ممثل القوات المسلحة “فيليب أقوير” وقوع الاشتباكات، لكنه لم يعطِ تفاصيل أخرى.

مقالات ذات صلة