كرات عكسية

متى يخرج مجلس المريخ من (جلباب المطبلاتية)..؟!!

} اشتعلت الأحداث في المريخ وتصاعدت وتيرة الخلافات بصورة غريبة.. ولم تفلح كل محاولات المطبلاتية في حجب أو (دس) الإشكاليات التي طفت على السطح، وهي تخرج لسانها لأصحاب المصالح الذين لا يهمهم المريخ في شيء.!!
} إشكالية غياب «هيثم» عن التدريبات بسبب (زعله) الناتج من خلافه الأخير مع الألماني «كروجر»، وردت في بعض الصفحات الحمراء بطريقة درامية موغلة في العاطفة.!!
} بعض الإصدارات الزرقاء تحدثت عن (طبخة) تدار على نار هادئة هدفها إعادة «هيثم» إلى كشوفات الهلال.. أصحاب الرواية استندوا على خطوة (الصلح) الأخير لـ»هيثم» مع عدد من نجوم الهلال.!!
} وعلى طريقة رجع الصدى تابعنا في اليوم الثاني تفاصيل (عودة هيثم) بعض الإصدارات الحمراء وهي تنفي ما ورد بخصوص الموضوع إياه، وتؤكد إصابة اللاعب بالتهاب تسبب في غيابه عن التدريبات.!!
} وقبل أن يجد (المطبلاتية) من الحجج والمبررات الواهية الوهمية لإقناع عشاق الأحمر بأسباب أخرى، غير تلك التي تناولتها صحف الهلال إذا بخبر فرار «كروجر» يلجم الجميع بالصمت.!!
} وعلى طريقة اللعبة الشعبية القديمة المسماة باللهجة السودانية (دس دس) وباللهجة المصرية (استغماية)،على تلك الطريقة، صدر قرار إعفاء «كروجر» الذي أكد أنه هو من رفض الاستمرارية نتيجة لرفضه قرار تخفيض راتبه.!!
} ولعل معلومة اتفاق «كروجر» مع نادي (انبي) وصلت إلى السودان بفضل الشفافية العالية التي يتعامل بها الإعلام المصري حيث ذكر «كريم شحاتة» خبر فرار «كروجر» في برنامجه كورة كل يوم.!!
} الإشكالية الحقيقية أن إعلامنا الرياضي، وبجانب تحيزه وتعصبه للأندية، لا يعرف الشفافية ولا معانيها ويجهل طريقة التعامل بها، فيكون من الطبيعي أن نتابع مثل تلك التفلتات المضحكة.!!
} لقد ظللنا نتابع المطبلاتية يتهربون باستمرار من تناول أخبار هروب المدربين أو تهرب اللاعبين، كما حدث في موضوع عودة «هيثم» للهلال واقتراب «كروجر» من التعاقد مع (انبي) المصري.!!
} تمارض «هيثم».. وحن للعودة إلى الهلال.. وشعر «كروجر» بغياب ضمانات الاستمرارية، ففكر وشرع جدياً في البحث عن مكان بمعزل عن الفوضى الحادثة عندنا في السودان.!!
} وتبقى القرارات المتعلقة بتخفيض رواتب المحترفين والجهاز الفني من التصرفات التي لا علاقة لها بالعمل الاحترافي.. ولا تعدو أن تكون غير تهويش ستظهر أضراره آنياً وتصبح ملموسة أكثر من فوائده.!!
} عملياً انتصر «هيثم مصطفى» على «كروجر» وكانت حلقات فوزه الأخير نسخة مكررة لمسلسل (سيطرة) التي قام ذات اللاعب بدور البطولة فيها مع مدربين آخرين.!!
} تخريمة أولى: لقد رفض «كروجر» قرار المجلس المتعلق بتخفيض راتبه وفضل الانتقال إلى مكان آخر.. وحقيقة لن نتعجب إذا ما تابعنا المطبلاتية يصفونه بالفاشل.!!
} تخريمة ثانية: سيظل المريخ يدور في فلك التراجع والتدهور ما لم يخرج قادة المجلس من جلباب المطبلاتية والمنظراتية.!!

error: المحتوى محمي