أخبار

«إبراهيم الشيخ»: لا نسعى لتفكيك النظام وإنما إعادة التوازن للدولة

عدّ رئيس حزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ إتاحة النظام لحرية النشاط السياسي، خطوة في الطريق القويم واستجابة جزئية لمطالب قوى المعارضة، لكنه قال إنها ليست الحريات المطلوبة. واستطرد: وهنالك حريات غائبة ومقيدة وأن القوانين المقيدة تحتاج للتعديل.
ورأى “الشيخ” أن مطالب تفكيك النظام ترعب المؤتمر الوطني وتصيبه بالهلع. وعلق: ونحن قصدنا ليس تفكيك النظام وإنما إعادة التوازن للدولة. وزاد: ( الدولة مختطفة من قبل المؤتمر الوطني ويسيطر على كل مفاصلها، ولن نستطيع أن نتكافأ مع تنظيم كالمؤتمر الوطني. ونبه “الشيخ” في حوار مع (المجهر) ينشر لاحقاً، بأنه لا مساومة في الحريات في الحوار( لأنها حقوق كفلها الدستور). وأكد أنهم مستمرون في برنامج إقامة الندوات في الأيام القادمة.
وقال رئيس المؤتمر السوداني إن موقف حزب الأمة من الحوار مع النظام، سيولة كبيرة وموقف مائع لا يخلو من انحيازات ومخاوف وهواجس، من حدوث تحول سياسي كبير في السودان، وأن يكون مصير أحزاب مثل حزب الأمة ما عندها وجود في المشهد السياسي.
ودمغ “الشيخ” الأمة القومي بالعمل على حماية النظام والسعي للتصالح والتحالف معه، لحماية الثقافة العربية الإسلامية (التي يظن أن الآخرين سيكونون معادين لها). وقال: (حزب الأمة والنظام يفتكروا أنهم حماة العروبة والإسلام، وكان طبيعياً أن يتحالف الأمة مع الوطني).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
error: المحتوى محمي