رياضة

الفنيون يرسمون خارطة تخطي الصقور لـ(النسور) (2-3)

“الفاتح النقر”: منتخبنا لن يتأهل و”مازدا” يتحمل المسؤولية وأطالب الرئيس بإلغاء وزارة الشباب والرياضة
الخرطوم – أبو وائل
تواصل (المجهر) إفساح المجال للفنيين من الخبراء والمدربين للحديث عن مباراة منتخبنا الوطني أمام نظيره النيجيري مساء غدٍ (السبت) في الجولة الثالثة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لأمم أفريقيا بالمغرب 2015، وعبر المساحة التالية نتابع ما جاء على لسان المدرب الفاتح النقر
{ أين “مازدا”
في بداية حديثه عن مباراة (السبت) تساءل “النقر” أين “مازدا” الذي يفترض أن يشرف على إعداد منتخبه لمواجهة (نيجيريا)؟ وأجاب بكل تأكيد هو في رحلة (سياحة) إلى أمريكا بغرض الهروب من تلك المواجهة  التي يدخلها فريقه برصيد خالٍ من النقاط بعد أن فقد (6) نقاط بخسارته لمواجهتي جنوب أفريقيا والكنغو برازافيل. وقال: أتساءل مجدداً هل كان “مازدا” سيغادر إلى أمريكا لو كان رصيد السودان (6) نقاط؟ وأجاب مجدداً بكل تأكيد ما كان له أن يترك منتخبه في مفترق الطرق كما يفعل الآن وبالتالي فإن “مازدا” فاقد الأمل في تأهل المنتخب للنهائيات، فلماذا يتم السماح له بالإشراف على تدريب فريق طالما أنه غير واثق من قيادته للانتصارات؟ وأبان “النقر” أن “مازدا” لم يشاهد مباريات الدوري وبالتالي فإن اختباراته لا يسندها منطق.
{ لا يوجد إعداد
اعتبر “النقر” التدريبات التي تسبق مباراة (السبت) غير كافية لمواجهة نيجيريا. وقال: في اعتقادي لا يوجد إعداد لهذه المواجهة المهمة لأن الاكتفاء بثلاثة تمارين لا يؤدي لتجهيز الفريق، كما أن غياب المهاجم “مدثر كاريكا” يمكن أن يؤثر على أداء المنتخب. وانتقد “النقر” الضعف البائن بخطوط المنتخب في الدفاع والوسط والهجوم. وقال: منتخب بلا دفاع ولا وسط ولا هجوم ماذا يفعل أمام منتخب نيجيريا؟!
{ ريسين غرقوا المركب
تطرق “النقر” لإضافة الثنائي ابراهومة وخالد بخيت للجهاز الفني للمنتخب. وقال: ما الذي يريده اتحاد الكرة من وجود (4) مدربين وما الذي يفعله كل من هؤلاء الأربعة (مازدا، عطا المنان،ـ ابراهومة، خالد بخيت) في ظل الاكتفاء بتدريبات لم تتجاوز الرقم (3)؟ وأضاف المثل يقول (ريسين غرقوا المركب) فماذا ننتظر من (4) أشخاص؟ وأوضح النقر أن إضافة الثنائي هي بمثابة نتيجة سلبية باعتبار أن هذا العدد من المدربين من شأنه أن يشوش على مازدا ويجعله غير قادر على التركيز.
{ تطور الكرة والمعوقات
وصف “النقر” اتحاد الكرة بالمعوق لتطور الكرة السودانية. وقال: هذا الاتحاد الذي ظل حريصاً على (الكراسي) فشل في المحافظة على ما تحقق من نهضة للكرة السودانية حدثت في الفترة الأولى من تولي “صلاح إدريس” و”جمال الوالي” لإدارة ناديي الهلال والمريخ خاصة “صلاح إدريس” الذي جعل الهلال ينافس في مراحل متقدمة من البطولة الأفريقية وذلك بفضل استقدامه لعدد من اللاعبين الذين ذهبوا الآن. وأضاف ذهاب “صلاح إدريس” كان له الأثر في تراجع الكرة السودانية، الأمر الذي يجعلنا ننادي بضرورة مراجعة أوضاعنا خاصة اتحاد الكرة الذي فضل استمرارية الدوري مقابل توقف إعداد المنتخب فهل هنالك اتحاد في الدنيا فعل ما فعله اتحادنا الذي لا يهمه أمر المنتخبات من قريب أو بعيد، والدليل على ذلك سماحه للمريخ بالمشاركة في سيكافا على حساب المنتخب والسودان. وتوقع النقر أن يسود الحال في الموسم القادم بعد ارتفاع عدد فرق الممتاز إلى (15) فريقاً. وقال: في كل عام يكمل الاتحاد موسمه ولكن دون أن يكون لذلك أثر على أداء الكرة السوداني واعتقد أن الأمر سيكون في غاية الصعوبة في الموسم القادم، مما يضطر الاتحاد ليمد الموسم لأن هذا الاتحاد ليس له برنامجاً واضحاً.
{ إلغاء الوزارة
طالب “النقر” رئاسة الجمهورية بإلغاء وزارة الشباب والرياضة باعتبارها تسببت في تدمير الكرة السودانية وفشلت في القيام بواجباتها تجاه المنتخب الوطني وتساءل ماذا نريد بوزارة لا تفعل شيئاً؟
{ وداع المنافسة
أكد “النقر” أن منتخبنا الوطني ووفقاً للقراءة المنطقية صار خارج حلبة التنافس الأفريقي. وقال: لا أعتقد أننا يمكن أن نتأهل للنهائيات بدون إعداد.
{ “مازدا” وتحمل المسؤولية
اعتبر المدرب “الفاتح النقر” الكابتن “مازدا” هو المسؤول عن نتائج المنتخب ووداعه للمنافسة الأفريقية. وقال: على “مازدا” أن يتحمل نتيجة ما صنعته يداه وهو يقبل بهذا الوضع السيئ والإعداد الضعيف وعليه ألا يخرج علينا عقب وداعنا للمنافسة بتصريحاته التي يؤكد من خلالها ضعف الإعداد لأنه قبل بهذا الوضع.
{ الصحافة شاركت في تدهور الكرة السودانية
اعتبر “النقر” الصحافة الرياضية شريكاً أساسياً في تدهور الكرة السودانية لعدم تقديمها للنقد الإيجابي لاتحاد الكرة والوزارة. وقال: على هؤلاء الذين سكتوا عن مساوئ الاتحاد أن يستمتعوا بما فعله اتحاد الكرة من أشياء تقود الكرة السودانية إلى الحضيض.
{ رهان على اللاعبين
في ختام حديثه لـ(المجهر) أكد “النقر” أن الرهان يبقى على اللاعبين وحدهم في تحقيق النتيجة الإيجابية والتي يمكن أن تأتي بالصدفة. وقال نأمل أن يلعبوا بمسؤولية حتى يسعدوا جماهيرهم ونتمنى لهم التوفيق والسداد.

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي