أخبار

الجيش يفصل ميدانياً بين (بطون)المسيرية المتحاربة بغرب كردفان

الخرطوم – يوسف بشير
دفعت القوات المسلحة بكتيبتين لولاية غرب كردفان وقامت بالفصل ميدانياً بين أولاد عمران وأولاد زيود من قبيلة المسيرية، بعد تجدد الاشتباكات المسلحة بينهم الأسبوع الماضي وعمل دوريات منظمة للحيلولة دون تجددها . وتضاربت الأنباء حول ضحايا الاشتباكات بين الطرفين التي تجددت بينهما (الاثنين) الماضي .واختتم وزير الدولة بوزارة الدفاع الفريق “يحيي محمد خير” زيارة لولاية غرب كردفان أمس (الخميس)، وقف فيها على الأوضاع الأمنية بالولاية وتلقى تنويراً من والي الولاية “أحمد خميس” حول الوضع الأمني في كافة أرجاء الولاية، وما تم اتخاذه من تدابير احترازية لمنع تجدد المصادمات العشائرية بالولاية .وأعلنت الولاية إخلاء كافة جرحى الاشتباكات الأخيرة بين أولاد عمران وأولاد زيود عبر الطيران للخرطوم وتم توزيعهم بالمشافي .وأكدت بطون المسيرية المتحاربة تمسكهم الكامل بمؤتمر الصلح الموقع بينهم في مدينة النهود الأسبوع الماضي، بحضور نائب رئيس الجمهورية “حسبو محمد عبد الرحمن” ووزير الحكم اللامركزي “فرح مصطفى” ووزير الدولة بوزارة العدل مولانا “أحمد أبوزيد” بجانب والي غرب كردفان وأجهزة حكومته.وفير ذات السياق أجاز المجلس التشريعي للولاية أول أمس (الأربعاء) وثيقة مؤتمر الصلح واعتبارها قانوناً رسمياً، بعد أن صادق علية مجلس وزراء الولاية ووزارة العدل الاتحادية. وتشير الصحيفة إلى أن أهم بند ورد في الوثيقة منع الحكومة بإعطاء تعويضات للأفراد في مناطق البترول وإلزامها بتقديمها في شكل خدمات.

مقالات ذات صلة