ولايات

مواطن لـ"عوض الجاز": بلغ "البشير" (احنا مظلومين لكن معاهو)

الوطني بسنار يدشن حملته الانتخابية تحت شعار(ماء- صحة – تعليم)
سنجة ـ سيف جامع
تحدٍ كبير يواجهه حزب المؤتمر الوطني بولاية سنار إذ تعاني الولاية نقصاً في الخدمات، وتمثل قضايا الخدمات المطلب الأول لمواطني الولاية حيث أطلق الحزب حملته الانتخابية تحت شعار (ماء، صحة، تعليم). ولعل الشعار يفسر حالة الولاية وما تعانيه من نقص في الخدمات الثلاث، ورغم التنمية التي شهدتها الولاية خلال السنوات الماضية إلا أن هنالك بعض التحديات التي تواجه حكومة الولاية المقبلة، أو الوالي القادم،. ويرى بعض المواطنين أن استمرار المهندس “أحمد عباس” لفترة أخرى يضمن تنفيذ المشروعات التي لم تكتمل، ولدى تدشينه الحملة الانتخابية قدمت قيادات الحزب للوالي “أحمد عباس” الشكر على صبره على الولاية (11) عاماً وهي فترة ولايته، تدشين الحملة كان بحضور حشد كبير من مواطني الولاية في مدينة سنجة.
اعترافات الوالي
والي سنار “أحمد عباس” أقر – وهو يفتتح محطة مياه الشرب بمحلية الدالي والمزموم – مؤخراً بوجود نقص في عدد من الخدمات بالولاية، خاصة الصحة والتعليم والمياه، وقال إن الأخيرة هي عصب الحياة، وأثنى على الدور الذي قامت به وزارة التخطيط العمراني بالولاية وهيئة توفير مياه الشرب والشركات العاملة، محطات مياه “الدالي” و”المليساء” و”الحسنات” و”المجاور”، وبلغت تكلفة مشروع خط المياه (18.450) مليون دولار. وأوضح الوالي أن الخطة ستشمل مد خط جديد بعد وصول المياه للمزموم ليصل مناطق المشاريع الزراعية، مشيراً إلى أن تكلفة مياه “الدالي” و”الجفرات” بلغت (24) مليون دولار.
الوالي “أحمد عباس” لدى مخاطبته أنصار حزبه في تدشين الحملة الانتخابية أعلن أن  الجهد الشعبي لدعم الولاية يصل سنوياً المليار جنيه، مشيراً إلى أن الولاية أصبحت خالية تماماً من العطش،حيث هنالك  خطوط مياه في طول (300) كيلو تنقل مياه الشرب حتى (الضهاري)، مؤكداً أن ما تبقى من خدمات سيكتمل في الفترة المقبلة.
وتحدث القيادي ممثل دوائر الولاية بالبرلمان الخبير الاقتصادي “بابكر محمد توم” قائلاً إنهم يريدون خروجاً مشرفاً من الانتخابات بالفوز الكاسح منذ اليوم الأول، ونوه بأنها ليست حملة الوطني وحده وإنما كل أبناء السودان. وأضاف :نريد للرئيس البشير أن ينال أعلى الأصوات. ووجه منسوبي المؤتمر الوطني بـإحضار شخصين معه للتصويت في الانتخابات المقبلة. ودعا عضويته التي  قررت  خوض الانتخابات كمستقلين، إلى تحكيم صوت العقل والعودة لسفينة الحزب من أجل تحقيق برنامجه الإسلامي.
 ووصف القيادي بالحزب د.”عوض الجاز” خلال تدشين حملة الوطني  بولاية سنار أمس (الخميس) المعارضة التي تدعو لمقاطعة الانتخابات بالعجز. وأكد أن حزبه الوحيد في العالم الذي يتنازل عن بعض الدوائر للأحزاب المشاركة في الانتخابات، مشيداً بأعضاء الوطني المتنازلين للأحزاب الأخرى.
 ودعا “الجاز” مواطني الولاية للمضي قدماً في الاستحقاق الانتخابي، مؤكداً أن راية الإسلام ستكون خفاقة، مشيراً إلى أن العالم كله ينظر إلى العملية الانتخابية في السودان.
بدوره أكد والي سنار المهندس “أحمد عباس” المضي في المشاريع التنموية بكافة القرى، وقال إن جل ماتم في الولاية كان بفضل تضافر المواطنين وجهدهم الشعبي
وذهب “عباس” إلى أن سنار ستظل هي الأولى في التصويت للانتخابات المقبلة، مؤكداً أن جميع أصوات المواطنين بالولاية ستذهب لـ(الشجرة).
وفى استطلاع لـ(المجهر) مع المواطنين طالبوا والي الولاية “أحمد عباس” بإكمال برامج مشروعات التنمية في الأرياف خاصة الصحة والمياه، مشيرين إلى أنه رغم أن المياه وصلت إلى الحدود من الجنوب لكن تحتاج لتعميم في ضواحي الولاية، ورصدت (المجهر) اقتراب مواطن من القيادي بالحزب “عوض أحمد الجاز” وقال له (بلغ البشير قول ليهو احنا ناس الدندر مظلومين لكن برضو معاهو)، فيما نادى مواطنو قرى شرق سنجة متمثلة في بونسو وكركوك والريف وحلة يوسف بإنشاء مراكز صحية وخدمات توفر عليهم التنقل إلى مدينة سنجة .

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي