أخبار

تفاصيل مصرع طفل وإصابة (17) شخصاً في انفجار ناقلة غاز بالخرطوم

احتراق مصنع في حادث منفصل بـ(بحري)
تقرير – محمد أزهري – الشفاء أبو القاسم
كان يوم أمس (الأربعاء) يوماً عادياً حتى الساعة الرابعة عصراً لكنه تغير في لمحة بصر إلى يوم مشتعل، عندما تغير لون الفضاء بالقرب من نفق جامعة الخرطوم إلى الأسود القاتم بفعل الدخان الكثيف وألسنة اللهب التي ارتفعت في سماوات بحري والمنطقة الصناعية، واشتعلت معهما مواقع التواصل الاجتماعي بالصور المروعة لضحايا اشتعال ناقلة غاز (تانكر، بينما لم يأخذ احتراق مصنع شهير في حادث منفصل ببحري حظه من الصور نتيجة لفظاعة الحادثة الأولى رغم تزامنهما. عند الرابعة عصراً وبينما (إستوب) نفق شارع الجمهورية المؤدي إلى ضاحية بري بالقرب من جامعة الخرطوم، كان يضئ بالأحمر للقادم من ناحية بري في ذلك الوقت المزدحم بالسيارات والزحمة المرورية الخانقة، إصطدمت ناقلة محملة بالغاز بالنفق وكان الاصطدام بـ(بلف) الناقلة فتسرب الغاز واشتعلت النيران نتيجة للاحتكاك وانتقلت النيران بسرعة شديدة في السيارات المجاورة، وقضى على أربعة منها بينها أحد بصات الولاية وعربة بوكس وسيارتان صالون ودراجة بخارية (حكومية. وأدى إلى مقتل طفل (6) سنوات كان يقف أسفل النفق وأصيب (17) آخرون إصابات متفاوتة بينهم أربع سيدات، جرى نقلهم إلى مستشفى جامعة الخرطوم (الكلنك) ليتلقوا العلاج ومن ثم نقلوا إلى مستشفى الخرطوم والشرطة لمزيد من العلاج. وعقب الحريق خيم الحزن على كل من شهد الحادثة أو تلقاها عبر المواقع الاسفيرية، وكان لشرطة الدفاع المدني جهد كبير في السيطرة على الأوضاع وتدافعت بكل سياراتها إلى الموقع وأخمدت النيران، بالمقابل كانت شرطة المرور ترابط وتجلي في المصابين من مكان الحادثة بسياراتها قبل وصول الدفاع المدني. ولاحظت (المجهر) أن عدداً كبيراً من الحاضرين يجهشون بالبكاء أثناء إجلاء المصابين، وحضر على خلفية الحادثة والي الخرطوم د.”عبد الرحمن الخضر” ومدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق شرطة “محمد أحمد علي” ووزير البني التحتية بالولاية د”أحمد قاسم” وقادة شرطة الدفاع المني والمرور، وفتحت تحقيقاً حول الملابسات” وكشف مصدر مطلع أن شرطة الدفاع المدني اتبعت الإجراءات الفنية في عملية تفريغ حمولة الغاز وتقليل درجة الحرارة لتفادي انفجار التانكر وفتح الطريق أمام المارة، وقد احتشد عدد كبير من المواطنين بمكان الحادثة وتعطلت حركة المرور تماماً وأخذ عدد كبير أيضاً من الناشطين بمواقع التواصل الاجتماعي ينشطون في نشر صور المصابين والسيارات المحترقة.
(بيان للشرطة) !!
اشتعلت نيران عصر أمس في تانكر يحمل غازاً بشارع الجمهورية كان متجهاً من الشرق إلى الغرب أثناء عبوره بنفق بري، حيث حدث احتكاك بين التانكر وحديد الكبري تولدت بموجبه شرارة أدت إلى اشتعال في التانكر.
وأفاد (المكتب الصحفي للشرطة) أن الحادث أدى إلى احتراق التانكر بجانب احتراق بص مواصلات ولاية الخرطوم وعربة صالون وموتر حكومي، كما توفي طفل عمره ست سنوات وأصيب (18) شخصاً إصابات متفاوتة جراء الحريق تم إسعافهم للمستشفى .
احتراق مصنع بـ”بحري” !!
تزامن مع انفجار الناقلة احتراق مصنع (يايات) بالمنطقة الصناعية في الخرطوم بحري مما جعل فضاء سمائها يتحول إلى الأحمر، نتيجة لكثافة الاشتعال الذي فاق اشتعال الانفجا، بيد أنه لم يسبب خسائر بشرية لكنه أسفر عن خسائر مادية فادحة لم يتم حصرها حتى وقت متأخر من ليلة أمس(الأربعاء).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق