أخبار

"البشير" يجري مباحثات مع نظيره الموريتاني بنواكشوط

الخرطوم – المجهر
أجرى رئيس الجمهورية “عمر حسن أحمد البشير”، أمس (الاثنين)، مباحثات مشتركة مع نظيره الرئيس الموريتاني “محمد ولد عبد العزيز” بالمركز الدولي للمؤتمرات في نواكشوط. واستعرض اللقاء أوجه التعاون المثمر بين البلدين وسبل إنجاح مشاريع قمة السور الأخضر. جاء اللقاء على هامش مشاركة “البشير” في أعمال القمة الثالثة للوكالة الأفريقية للسور الأخضر الكبير، التي تحتضنها العاصمة الموريتانية نواكشوط حالياً.
وجرت المباحثات بمشاركة الوفد السوداني المرافق للرئيس “البشير”، وحضور وزير الزراعة، ومدير ديوان رئيس الجمهورية بموريتانيا، وناقشت أوجه التعاون المثمر بين البلدين وسبل إنجاح مشاريع السور الأخضر الكبير، خدمة لشعوب البلدان الأعضاء.
وفي السياق، بدأت أعمال القمة الثالثة العادية لرؤساء الدول والحكومات الأعضاء في الوكالة الأفريقية للسياج الأخضر الكبير، بمشاركة الرئيس “البشير”، ورؤساء: موريتانيا، تشاد، السنغال، مالي وبوركينافاسو، وممثلين لحكومات: النيجر، إثيوبيا ونيجيريا. وقد قام الرؤساء قبل الدخول إلى قاعة المؤتمر، بغرس شجرة (للسلام والتضامن).
من جهته، دعا السكرتير التنفيذي للوكالة الأفريقية للسياج الأخضر الكبير “عبد الله تيه” خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية، الدول والحكومات الأعضاء في المبادرة إلى وضع آليات واعتمادها للقيام بنشاطات وإدارة حوارات لفائدة مجتمعات السياج الأخضر. وطالب بخلق شراكة بين الوكالة وشباب الدول الأعضاء لتمكين الشعوب من التضامن، عادّاً المبادرة آلية مهمة لمواجهة تحديات تغيّرات المناخ وبذل الجهود لتنمية القارة.

مقالات ذات صلة