أخبار

نازحو معسكرات أبو شوك والسلام وزمزم يطالبون بإشراكهم في الحوار

الفاشر- محمد زكريا
دعا نازحو معسكرات أبوشوك والسلام وزمزم بولاية شمال دارفور الحكومة بضرورة اختيار ممثلين منهم للمشاركة في عملية الحوار الوطني الجاري حاليأ بالخرطوم ، وشددوا على تنفيذ ذلك المطلب وتمثيلهم في كافة سبل الحياة السياسية لرسم خارطة جديدة للوطن ويأوي معسكرات أبوشوك والسلام وزمزم للنازحين بشمال دارفور أكثر من ثلاثمائة ألف نازح ونازحة يقطنون في منازل ضيقة تقدر مساحتها بحوالي عشرة أمتار في عشرة ، وقال رئيس العمد ممثل مدير المعسكرات العمدة “أحمد أتيم ضو البيت” لـ (المجهر) إن الحوار الذي لم يوقف الحرب ولم  يشارك فيه النازحون ليس له معنى ،مشيراً إلى أن قيادات النازحون هم من صنعوا اتفاقيات السلام في دارفور ويجب مشاركتهم في كافة قضايا الوطن، نافيأ أن يكون النازحون قد اختارو شخصاً ليمثلهم في عملية الحوار، مؤكداً في الأثناء رفضهم تمثيل أي شخص في عملية الحوار باسم النازحون دون التشاور معهم، مجدداً في هذا الصدد استعدادهم لتشكيل لجنة تضم العمد ومشائح المعسكرات بهدف المشاركة في عملية الحوار، وقال إنهم رهن الإشارة للمشاركة، وفي انتظار دعوة الجهات المعنية بعملية الحوار، فيما ناشد العمدة “أبكر حسن عبدالله” الجهات المعنية بالحوار بضرورة الجلوس مع النازحين لاختيار ممثلين لهم ، وقال في حديثة لـ(المجهر) إن السلام الذي لم يشارك فيه أهل الوجع لايصال صوتهم ليس له معنى، وتابع إنه ليس من المنطق عدم مشاركة النازحين في عملية الحوار، باعتبار أن الحوار شامل للجميع وهدف استراتيجي لإحلال السلام في البلاد، مؤكدأ رفضهم التام لاختيار أي شخص يمثلهم دون التشاور معهم ،وقال إنهم لم يجرؤوا يوماً لاختيار شخص في عملية الحوار، بينما قال الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني بالولاية “الطاهر التجاني” إن الحوار الذي انطلقت أعماله الأيام الماضية هو حوار سياسي للسياسين وبعض الشخصيات وإن الحوار المجتمعي سوف تبدأ أعماله قريباً بمشاركة الجميع بما فيهم النازحون واللاجئين

مقالات ذات صلة