أخبار

وفد فنانيين قادم من الخرطوم يتعرض للنهب فى طريق الضعين

السلطات تعيد مقتنيات وفد ثقافي فني اتحادي
الخرطوم – محمد إبراهيم
تعرض وفد ثقافي فني مكون من الفنانين “وليد زاكي الدين” و”محمود تاور” و”شموس إبراهيم” وتسعة عازفين كانوا يزورون شرق دارفور إلى عملية نهب مسلح من قبل عصابة مسلحة وجردتهم من أجهزة عملهم واستولت على عربتين من عربات بعثة (يوناميد)، واستطاعت الشرطة مطاردة العصابة واسترداد المسروقات في وقت وجيز. وسرد “وليد زاكي الدين” لـ(المجهر) تفاصيل اللحظات العصيبة التي تعرضوا لها بقوله إنهم كانوا في طريقهم إلى مدينة الضعين واعترضتهم عصابة مسلحة تحمل (الدوشكا) وطلب أفرادها منهم الخروج من السيارات تحت تهديد السلاح واستولوا على سيارتين، إلا أن الشرطة طاردتهم واستطاعت استرداد المسروقات خلال وقت قصير. من جهته استبعد الفنان “محمود تاور” أن تكون الجماعات التي هاجمتهم تنتمي لجماعة سياسية، وطمأن جمهورهم أنهم بخير. وعاد ظهر أمس الوفد الفني الذي تعرض للنهب إلى الخرطوم بعد مشاركته في احتفالات أعياد الاستقلال بشرق دارفور.إلى ذلك، اتهم “أنس عمر محمد فضل المولى” والي ولاية شرق دارفور جهات لم يسمها بالعمل لتعطيل عجلة التنمية وتخريب الأمن والاستقرار، وذلك عقب الجهود التي بذلتها الولاية في تحقيق الأمن والاستقرار بين مختلف مكونات المجتمع. وأضاف في تصريح لـ(سونا) إن السلطات الأمنية تمكنت خلال بضع ساعات من استرجاع عربتي بعثة (يوناميد) اللتين تم اختطافهما خلال عودتهما إلى مدينة الضعين، وكانتا تقلان وفداً ثقافياً وإعلامياً جاء للمساهمة في تثبيت الأمن والاستقرار. وقال إن الولاية لن ترجع للوراء وستواصل مسيرتها القاصدة في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار وتحقيق السلم الاجتماعي، مؤكداً استمرار الولاية في استقبال القوافل الثقافية والإعلامية لعكس مستوى الاستقرار الذي شهدته في الفترة الأخيرة.

مقالات ذات صلة