أخبار

مظاهرات لشح المياه واحتجاجات لتجار على إزالة محالهم بالخرطوم

الخرطوم  ـ  المجهر
احتج مئات التجار في أسواق الخرطوم على قرار لمعتمد المحلية يقضي بإزالة سوق “نمر” في محطة المواصلات الرئيسية بحي “جاكسون” وسط المدينة، بينما شهدت أحياء جنوبي وسط الخرطوم مظاهرات على انقطاع خدمة المياه. وتظاهر أهالي تلك الأحياء صباح أمس (الجمعة) وأغلقوا طرقاً رئيسية تربط بين وسط الخرطوم والضواحي الجنوبية للمدينة. وتقول هيئة المياه بولاية الخرطوم إنها تعمل على معالجات إسعافية بعد أن رفعت تعرفة استهلاك المياه بنسبة تجاوزت الـ(100%). وتجري حالياً عمليات صيانة للخطوط الرئيسية الناقلة. إلى ذلك انتقدت لجنة تطوير أسواق وسط الخرطوم التي تشمل أسواق “نمر، صالح باسشا، القدس، الخير والاستاد” قراراً لمعتمد محلية الخرطوم الفريق أول “أحمد علي عثمان أبو شنب”، قضى بإزالة سوق “نمر” المتاخم لمحطة المواصلات الرئيسية.
وقال بيان للجنة طبقاً لـ(سودان تربيون)، إن المعتمد أبلغهم يوم 23 يونيو الماضي بشكل مفاجئ بإزالة السوق الذي تم افتتاحه في العام 2012، ويعمل فيه نحو ألف تاجر و(10) آلاف عامل وذلك بدون توفير أي بدائل. وحذر البيان أن نحو (400) من تجار السوق تورطوا في قروض عبر التمويل الأكبر من البنوك برهن منازلهم، وهم غير قادرين على الإيفاء بهذه القروض حال تنفيذ المعتمد لقراره ثاني أيام عيد الفطر المبارك “الأسبوع القادم”. واعتبرت لجنة تطوير أسواق وسط الخرطوم، قرار معتمد المحلية بأنه “غير مدروس”، وطالبته بعدم “قطع أرزاق الناس”، قبل أن تشير إلى أن التجار لديهم مسؤوليات اجتماعية ووطنية. وناشد التجار، رئيس الجمهورية المشير”عمر البشير” ونائبه الأول الفريق أول ركن “بكري حسن صالح” للتدخل بوقف القرار.

error: المحتوى محمي