أخبار

"البشير" و"الميرغني" يحسمان مشاركة الاتحادي (الأصل) فى الحكومة الجديدة

نائبة رئيس المجلس الوطني عبّرت عن عدم رضاها من الميزانية الجديدة
الخرطوم – محمد جمال قندول
كشفت نائبة رئيس المجلس الوطني والقيادية بالاتحادي الأصل “عائشة محمد صالح” أن شكل مشاركة الحزب الاتحادي في حكومة الوفاق الوطني حسمت عبر لقاء رئيس الجمهورية بالسيد رئيس الحزب “محمد عثمان الميرغني” ونجله مساعد أول رئيس الجمهورية “الحسن الميرغني” بالقاهرة إبان زيارة الرئيس لعقد قمته مع الرئيس المصري “السيسي”.
 وأفصحت “عائشة” في حديث خاص لـ(المجهر) أمس (الجمعة)، عن تفاصيل اللقاء التي لم تخرج إلى العلن، مشيرة إلى أنه لا خلافات بين الوطني والاتحادي (الأصل) والمشاركة بالحكومة المتوقع إعلانها في منتصف (يناير) محسومة، ونفت “عائشة” أن تكون هنالك نية لتغيير السيد “الحسن الميرغني” وقالت: لماذا يتم تغييره والرجل نجح في مهامه كنائب رئيس حزب ومساعد الرئيس وهو رجل قوي وحاسم.
وفي سياق آخر قالت “عائشة” إن العام الجديد سيكون عام الرمادة للسودانيين، مطالبة الجميع بشد الأحزمة والتركيز على الصحة والتعليم وضرورة عمل المسؤولين على تخفيف الأعباء على المواطنين.
وأبدت في ذات الوقت عدم رضاها عن الميزانية الجديدة التي تلاها وزير المالية وأجيزت ولكنها عادت وقالت: بالمقارنة وفقاً لما هو متاح، فالميزانية منطقية، وأشارت “عائشة” إلى أن لقاءً سيتم يوم (الأحد)، بالمجلس القيادي للبرلمان سيحسم مدة استمرار المجلس على ضوء المتغيرات والأحداث السياسية التي يعد المجلس شريكاً أساسياً فيها خاصة فيما يتعلق بالتعديلات الدستورية.

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي