أخبار

وزارة الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الأمريكي وتحتج على تقييد سفر السودانيين

الخرطوم- ميعاد مبارك
استدعت وزارة الخارجية، أمس (الخميس)، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالخرطوم السفير “ستيفن كوتسيوس” وأبلغته استياءها من الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” القاضي بتقييد دخول المواطنين السودانيين إلى الولايات المتحدة.
وحسب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير “قريب الله الخضر”، نقل وكيل وزارة الخارجية السفير “عبد الغني النعيم” للسفير الأمريكي استياء السودان من مضمون الأمر التنفيذي الذي أصدرته الإدارة الأمريكية بتقييد دخول المواطنين السودانيين ضمن ست دول أخرى إلى الولايات المتحدة لفترة (90) يوماً قادمة اعتباراً من يوم ١٦ مارس الجاري. وشدد “النعيم” على أن صدور القرار التنفيذي لا يتسق مع ما وصفه بالتعاون الكبير والمشهود للسودان في مكافحة الإرهاب. ولفت الوكيل إلى أن السودان ينتظر رفع اسمه من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، داعياً الولايات المتحدة الأمريكية إلى شراكة في السلم والأمن والتنمية والاستفادة مما لدى البلدين من إمكانات ومزايا خدمةً للمصالح المشتركة للشعبين. وطلب الوكيل من الإدارة الأمريكية إعادة النظر في وضع اسم السودان ضمن هذا القرار التنفيذي، مؤكداً أن السودان سيواصل تعاونه كشريك في محاربة الإرهاب وتحقيق الأمن والسلم على الصعيدين الإقليمي والدولي.
من جانبه، أوضح القائم بالأعمال الأمريكي أنه سينقل هذه الرسالة إلى حكومة بلاده، مؤمناً في ذات الوقت على حديث الوكيل بشأن التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب وقضايا السلام والتنمية والأمن الإقليمي.

مقالات ذات صلة