الديوان

انطلاق ملتقي الخرطوم لنقد الشعر بحضور وزير الثقافة

نظمه بيت الشعر

الخرطوم- نهلة مجذوب
انطلقت صباح أمس فعاليات ملتقى الخرطوم لنقد الشعر السوداني في دورته الأولي وليومين تحت شعار نحو خطاب نقدي فاعل، ينظمه بيت الشعر الخرطوم الذي أنشيء من قبل دائرة الثقافة بحكومة الشارقة بمبادرة حاكمها سمو الشيخ سلطان القاسمي بقاعة الشارقة، بحضور وزير الثقافة الاتحادي الطيب حسن بدوي وممثل السفارة المصرية سعادة السيد أبو العلا، ومدير بيت الشعر الخرطوم الدكتور الصديق عمر الصديق، والأمين العام للمجلس القومي لرعاية الفنون موفق عبدالرحمن، ولفيف من الأدباء والشعراء والنقاد.. وبتشريف شخصية الملتقى الناقد المخضرم البروفيسرعز الدين الأمين.
وأمن وزير الثقافة الطيب بدوي على حوجة الشعر للنقد الموضوعي لتعزيز مشروعات الشعراء، ولاستكمال التنمية الثقافية الشاملة بالبلاد.. وشكر الشارقة ومجهوداتها في تقدير العمل الفكري والثقافي.
وأوضح مدير بيت الشعر الدكتور الصديق أن الشعر السوداني له حضور كبير في المشهد، وأن الملتقى يناقش قضايا الشعر في السودان عبر لجنة علمية كونها البيت من المهتمين والباحثين، مبيناً أن النقد يوشك أن يوازي الشعر في كثافته وحضوره، بل إنه يقصر عن شأوه، وهذا ما دعا لقيام الملتقى لكي لا يكون نقد الشعر خافت وقليل.
وفي السياق كُرم على شرف الملتقى البروفيسور عز الدين الأمين الذي يعد رمزاً من رموز النقد في السودان، وأهديت له لوحة الشاعر العظيم محمد عبد الحي (الليلة يستقبلني أهلي) وقد ولد في المحتفى به في العام 1920م وعين محاضراً بكلية الآداب منذ العام 1956، حتى يومنا هذا.
وشهد اليوم الأول تقديم أوراق علمية شملت بيلوغرافيا الشعر السوداني لأبو عاقلة إدريس وظلال شعر المتنبي في ديوان محمد سعيد العباسي قدمها د. الاصم بشير ود. المكاشفي إبراهيم.. ودلالة البحر في شعر إدريس جماع قدمها د. سعد عبدالقادر، وورقة الشعر السوداني وهموم الأمة العربية، والاتجاه السوداني في شعر المجذوب، ومقومات السرد في شعر محمد الحسن سالم حميد.

error: المحتوى محمي