أخبار

د. “الصادق الهادي”: الباب مفتوح للممانعين للمشاركة في معالجة القضايا الوطنية

قال إن المرحلة الحالية للتحالفات الوطنية وليس التنافر

الخرطوم – المجهر
شرعت الحكومة في اتصالات مكثفة مع الممانعين من المعارضة والحركات المُسلّحة، مؤكدةً أن الباب مفتوح للممانعين لإضافة أفكارهم وأرائهم بشأن معالجة القضايا الوطنية.وقال د. “الصادق الهادي المهدي” مساعد رئيس الجمهورية، للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن المرحلة الآن هي للتحالفات الوطنية العريضة وليست للتنافر والخلافات، مبيناً أن توصيات الحوار الوطني خرجت بسقوفات كبيرة نتج عنها توافق وطني عريض.ودعا “المهدي” المعارضة لتغيير أساليبها في التعامل مع قضايا الوطن وإعلاء روح الوطن على الحزبية الضيقة، وزاد: (اتصالاتنا مع الممانعين مستمرة عبر آليات الحزب المعروفة والآن نقودها بموافقة رئاسة الجمهورية).

error: المحتوى محمي