أخبار

هيئة علماء السودان : من وقع على وثيقة كمبالا خرج عن الدين

أفتى الأمين العام لهيئة علماء السودان البروفسيور “محمد عثمان صالح” بأن كل من وقع على وثقة ” الفجر الجديد ” بكمبالا والتي تدعو لفصل الدين عن الدوله  بأنه خارج عن الدين ومضى قائلا : ”  نحن ضد الوثيقة التي صدرت من كمبالا وتدعو لفصل الدين عن الدولة” ، وكل من وقع عليها يدخل في إطار أنه خارج عن الدين، ونفى في حوار مع ” المجهر ” عن الهيئة اتهامات لأنها تفتي لصالح السلطان وقطع بأن هيئتهم مستقلة وأنها لا تتورع فى تقديم النصح للحكومة كاشفا لفتهم لنظر الحكومة عن حالات الفساد المستشري فى البلاد ومطالبتهم بمحاربته بجانب حسم التفلتات الأمنية ، وأمر الحجاب أضاف قائلا : ” لقد بح صوتنا، ونحن ندعو للطهارة والنزاهة ونجرم الفساد، ثم يقيدنا الواقع، وحال الناس، لكن ذلك لا يمنع سعينا لتطبيق الشريعة الإسلامية في الأنفس قبل الورق” .
 وشدد صالح في حديثه على أن الوقت قد أزف لوضع دستور دائم يرضي أهل السودان ويتطابق مع أعرافهم وعقيدتهم، وأن يكون نص الدستور من القرآن والسنة المطهرة، بالإضافة إلى تجارب الأمة الإسلامية، وقد وضعنا بالهيئة الموجهات وسلمناها للجهات المختصة بالدولة .
حتى تطبق الشريعة الإسلامية  وأضاف قائلا : ” إن الحكومة تحتاج لعقد اجتماعي

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي