أخبار

التوقيع على الاتفاق النهائي بشأن سد النهضة نهاية فبراير الجاري

الخرطوم ـ المجهر
أعلنت الخرطوم عن إحراز تقدم في مباحثات سد النهضة الإثيوبي والتي جرت بواشنطن يومي (الأربعاء والخميس) للفرق الفنية والقانونية، فيما أعلنت القاهرة أن التوقيع على الاتفاق النهائي سيتم نهاية فبراير الجاري.
واختتمت فجر أمس الجولة الحالية لمباحثات سد النهضة الإثيوبي، والتي انعقدت في واشنطن خلال يومي (الأربعاء والخميس) بمشاركة وزراء الخارجية والري في الدول الثلاث، وبرئاسة وزير الخزانة الأمريكي وحضور رئيس البنك الدولي، كمراقبين.
وأشار بيان صادر عن وزارة الري أمس (الجمعة) إلى أنّ الوزراء أكدوا على أهمية التعاون عبر الحدود في تنمية حوض النيل الأزرق بُغية تحسين حياة الشعوب في مصر، إثيوبيا والسودان، كما تمّ التعهّد بالتوصّل إلى اتفاق.
وأشارت وزارة الري والموارد المائية إلى أن الجولة أصدرت بياناً مشتركاً أكد أن الوزراء قد استعرضوا خلال الجولة، التقدم الذي أحرزته الفرق الفنية والقانونية، وواصلوا نقاشهم حول المسائل المتبقية الضرورية لإعداد اتفاق نهائي.
وأشار البيان إلى أن الولايات المتحدة، وبدعم فني من البنك الدولي، قد وافقت على تيسير إعداد الاتفاق النهائي لدراسته بواسطة السادة الوزراء ورؤساء الدول بغية الانتهاء بنهاية هذا الشهر.
وفي القاهرة أعلنت وزارة الخارجية المصرية (الجمعة) أنه سيتم توقيع اتفاق سد النهضة النهائي بين القاهرة والخرطوم وأديس أبابا نهاية فبراير الجاري، بعد جولات من المفاوضات في واشنطن.
وقالت الخارجية المصرية في بيان ، إن الولايات المتحدة أعلنت اعتزامها القيام ببلورة الاتفاق في صورته النهائية وستعرضه على الدول الثلاث في غضون الأيام القليلة المقبلة، وذلك بالتعاون مع البنك الدولي.