الحوادث

نهب عربة معتمدية اللاجئين بغرب دارفور ومصرع مؤذن مسجد الجنينة العتيق

في هجوم لمسلحين على مركز لاجئين على حدود تشاد

الجنينة – عبدالرحمن محمد أحمد
نهب مسلحون مجهولون أمس (الجمعة) عربة لاندكروزر تتبع لمعتمدية شؤون اللاجئين بغرب دارفور بالقرب من منطقة “أسونقا” الحدودية المتاخمة لدولة تشاد بعد أن أطلقوا وابلاً من الرصاص أثناء تواجد موظفي المعتمدية بمقر مركز استقبال النازحين بمنطقه “أسونقا” وتم أثناء الهجوم مصرع مؤذن مسجد الجنينة العتيق.
ولاذ الجناة بالفرار وبحوزتهم العربة إلى مكان مجهول.
وأكد مساعد معتمدية شؤون اللاجئين بدارفور “مجيب الرحمن محمد يعقوب رزق” في تصريح لـ(المجهر)، أن الفريق كان في مهمة رسمية بشأن إجراءات استقبال اللاجئين من دولة تشاد، لافتاً إلى فتح بلاغ لدى شرطة “أسونقا” لملاحقة الجناة.
يذكر أن الولاية قد شهدت خلال الأسابيع الماضية سلسلة من التفلتات الأمنية ما اضطر حكومة الولاية لتفعيل قرار مجلس السيادة بإغلاق الحدود بين دولتي ليبيا وأفريقيا الوسطى بمنع دخول العربات غير المقننة وإغلاق (6) أسواق محلية بالجنينة ومنع إطلاق الأعيرة النارية وبيع الوقود خارج المحطات وذلك للحد من انتشار الجريمة.