أخبار

إحالة ضباط من القوات المسلحة من رتبة عقيد فما دون للمعاش

إعادة الملازم أول "محمد صديق" للجيش بأمر الثوار

الخرطوم ـ المجهر
أثارت إحالة الملازم أول بالقوات المسلحة “محمد صديق” ضمن كشف إحالات صدر أمس موجة غضب كبرى وسط شباب الثورة كونه أعلن انحيازه مبكراً للثوار في اعتصام القيادة العامة وعمل على توفير الحماية لهم خاصة خلال الهجوم الذي نفذته ما عرفت بـ”كتائب الظل” على ساحة الاعتصام في 9 أبريل بغرض فض الاعتصام، قبل أن تتم إعادته للخدمة مجدداً.
وأصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق أول “عبد الفتاح البرهان” قراراً يوم (الإثنين) قضى بإعفاء ضباط في الجيش برتبة الملازم أول والملازم وإحالتهم للتقاعد بالمعاش.وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة عميد ركن “عامر محمد الحسن محمد أحمد”، في بيان أمس، إن قرار كشوفات التقاعد والترقيات حسب ما هو معتاد بداية كل عام جديد وفقاً للوائح فرع شئون الضباط وشروط اجتياز حواجز الترقي والاستمرارية بالقوات المسلحة ، وأكد أن الكشوفات شملت رتبة العقيد حتى الملازم على أن تتوالى بقية الكشوفات لاحقاً. وفور ظهور اسم الملازم أول “محمد صديق” انفجرت مواقع التواصل الاجتماعي رافضة القرار، وأعلن الثوار عن تسيير مواكب مليونية اليوم (الخميس) تحت عنوان “رد الجميل”، مشيرين إلى أنه لولا الملازم أول “محمد صديق” وجنوده لتم سحق الاعتصام قبل يومين من سقوط النظام خلال المحاولة التي شنها جهاز الأمن لفض الاعتصام. وشهدت مناطق متفرقة من العاصمة الخرطوم مسيرات شبابية تندد بإحالة الملازم أول “صديق” للمعاش وأغلق ثوار شارع الستين في شرق الخرطوم ولاحقاً أعلن مجلس السيادة عن إعادة “صديق” للعمل.وقال الناطق باسم مجلس السيادة “محمد الفكي سليمان” على صفحته الرسمية بـالفيسبوك، إن ‏الملازم أول “محمد صديق” سيظل في صفوف القوات المسلحة، حارساً لتراب بلاده، ولقيم الحرية والسلام والعدالة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق