أخبار

الجيش: إحالة الملازم أول “محمد صديق” تمت بسبب ارتكابه عدداً من المخالفات

"البرهان" نفى اتصاله به

الخرطوم ـ المجهر
نفى رئيس مجلس السيادة القائد العام لقوات الشعب المسلحة الفريق أول ركن “عبدالفتاح البرهان” اتصاله بالملازم أول المحال للمعاش “محمد صديق”، قاطعاً بأن قرار إحالته لا رجعة فيه، فيما أكدت القوات المسلحة أن إحالة الملازم أول “صديق” تمت وفق حيثيات عديدة أهمها مخالفته للتعليمات المستديمة ومهاجمته قسم شرطة بالحاج يوسف والاعتداء على ملازم شرطة وإتلاف محتويات القسم.
وأوضحت مصادر مطلعة لـ”ترياق نيوز” أن “البرهان” قطع بأنه لم يتصل بالملازم أول المحال للمعاش، مبيناً أن الإحالة تمت بحيثيات قوية.
وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة عميد د. ركن “عامر محمد الحسن محمد أحمد” في تعميم صحفي، تلقته (المجهر) مساء أمس، إن الملازم أول “محمد صديق” يتبع للفرقة التاسعة المحمولة جواً، وخلال فترة خدمته القصيرة البالغة (6) أعوام كان أداؤه يتراوح ما بين الجيد والوسط حسب التقارير السنوية، وسجلت له (3) مخالفات عسكرية تندرج تحت مخالفة الأوامر المستديمة وعدم إطاعة الأوامر حسب قانون القوات المسلحة لسنة 2007م تعديل 2013م، بالإضافة إلى أن ملف المذكور يفيد بممارسته الاتصال ببعض الجهات السياسية، وأنه كثير التعذر بالبلاغات المرضية خاصة أثناء تمضية دورات المظلات المتنوعة والتي خضع لها وبسبب ذلك لم يستطع إكمالها .
وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة إن الملازم أول “محمد صديق” قام قبل انضمامه لميدان الاعتصام بتحريك مركبة مسلحة بها أفراد إلى قسم شرطة الحاج يوسف واعتدى بالضرب والإساءة على ضباط الشرطة، وإتلاف معدات، وفتحت في مواجهته ثلاثة بلاغات مازالت مفتوحة بالإتلاف والتعدي الجنائي، التعدي والأذى الجنائي.
وأشار الناطق الرسمي إلى أن المخالفات العديدة التي ارتكبها الملازم أول “صديق” جعلت أمر إحالته للتقاعد للمعاش أمراً حتمياً للحفاظ عليه وعلى سمعة القوات المسلحة، قاطعاً بأنها ليست بكيدية واستمدت جميعها من القوانين واللوائح المنظمة للعمل بالقوات المسلحة والقانون الجنائي العام.

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي