أخبار

حوافز ضخمة في زيارة “البرهان” لواشنطن

الخرطوم ـ وكالات
كشفت صحيفة “هيل” الأمريكية، عن حوافز ضخمة ستقدمها واشنطن لحكومة رئيس الوزراء “عبد الله حمدوك”، بسبب التقارب بين الخرطوم وتل أبيب.
وقالت الصحيفة، في عددها الصادر أمس، إن واشنطن رعت اجتماعاً جمع رئيس مجلس السيادة، “عبد الفتاح البرهان”، ورئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، مما دفع وزير الخارجية “مايك بومبيو” لدعوة “البرهان” إلى واشنطن للكشف عن الحوافز.
وأضافت الصحيفة المقرّبة من البيت الأبيض، بأن إدارة الرئيس “ترمب” ستقدم حوافز رئيسية لحكومة “حمدوك” بما في ذلك الإسراع في رفعه عن قائمة الإرهاب بسبب تطبيع العلاقات مع إسرائيل ودعم الحلف الذي تقوده الدول الشرق أوسطية لإضعاف نفوذ إيران بالمنطقة.
وأشارت إلى أن الحوافز سيتم الإفصاح عنها خلال زيارة “البرهان” لواشنطن، وذكرت أن التقارب الإسرائيلي السوداني لإضعاف النفوذ الإيراني أحد شروط واشنطن المتبقية لرفع اسم البلاد من قائمة الإرهاب، والتي تشمل تعويض ضحايا الهجمات الإرهابية.
وقالت إن حظر السودانيين من الحصول على “اللوتري” لا يعد ضمن القيود لرفع العقوبات، كون إدارة “ترمب” تنظر إليه على أنه قيود تقنية بعد أن رصدت واشنطن انتقال السودان الإيجابي لحكومة مدنية، وأثنت على البلاد لإحراز تقدم في الامتثال للوائح الأمنية.

مقالات ذات صلة