أخبار

“سلفاكير” و”مشار” يتفقان على تشكيل الحكومة الانتقالية في موعدها

الخرطوم – فائز عبدالله
اتفقت الأطراف الرئيسية للنزاع في جنوب السودان على تشكيل الحكومة الانتقالية في الموعد المحدد لها وإرجاء مناقشة القضايا العالقة إلى ما بعد التشكيل، معلنة أن تشكيل الحكومة الجديدة سيتم غداً (السبت).
وتأخر تشكيل الحكومة الانتقالية ، لأكثر من العام منذ التوقيع على الاتفاق في 12 ديسمبر عام 2018 في أديس أبابا.
وقدم الرئيس “سلفاكير” تسوية سياسية ، أصدر بموجبها قراراً بإعادة البلاد إلى (10) ولايات وإلغاء الولايات الـ(32)، التي كانت محل خلاف بين الحكومة وجماعات المعارضة المسلحة.
واتفق الرئيس “سلفاكير” ، ورئيس الحركة الشعبية في المعارضة المسلحة “رياك مشار” أمس (الخميس) في القصر الرئاسي بجوبا ، على إعلان الحكومة الانتقالية في 22 فبراير الجاري ، وتعيين مؤسسة رئاسة الجمهورية.
وقال “سلفاكير” ، في مؤتمر صحفي مشترك بجوبا ، إنه اتفق مع “رياك مشار” على تشكيل الحكومة الانتقالية في 22 فبراير الجاري ، وأنه سيصدر قراراً صباح اليوم (الجمعة) بتعيين نواب الرئيس الخمسة.
وأَضاف: تعيين النواب ، بداية من الدكتور “رياك مشار” ، كنائب أول ، سيكون ، وسيتم حل الحكومة الحالية وتشكيل الحكومة الجديدة 22 فبراير.
وقال “سلفاكير” ، إن مسؤولية حماية قيادات جماعات المعارضة من الشخصيات المهمة ستكون على مسؤوليته قبل تكوين جيش موحد ، مشيراً إلى أن الجيش الحكومي سيتولى مسؤولية توفير الحماية.
وأضاف “الجيش الحكومي سيكون المسؤول عن الحماية في مدينة جوبا وتوفير الحماية للشخصيات المهمة للمعارضة ، إلى حين اكتمال تكوين جيش موحد ، وهذا ما اتفقنا عليه وبقية القضايا سيتم مناقشتها لاحقاً”.
وقال “سلفاكير” إن التغيير الذي حدث هو من أجل السلام والاستقرار، مناشداً النازحين في معسكرات الأمم المتحدة واللاجئين في دول الجوار للخروج ، لأن شمس السلام قد أشرقت، على حسب وصفه.
من جانبه، أكد زعيم المعارضة المسلحة “رياك مشار” ، توصلهم إلى اتفاق على تشكيل الحكومة الانتقالية في موعدها.
وقال “مشار” ، إنه اتفق مع الرئيس “سلفاكير” على تشكيل الحكومة الانتقالية في 22 فبراير ، وإرجاء مناقشة القضايا العالقة إلى ما بعد تشكيل الحكومة.