أخبار

“سلفاكير” يكشف ملامح الحكومة المزمع إعلانها اليوم

"مشار" يقتسم (12) وزارة مع مجموعة المعتقلين وتحالف (سوا)

الخرطوم – فائز عبدالله
كشفت حكومة جنوب السودان عن ملامح تشكيل مؤسسة الرئاسة في جنوب السودان بناءً على اتفاق تقاسم السلطة الموقع بأديس أبابا، حيث ستضم بجانب “سلفاكير” كلاً من د.”رياك مشار” ومرشحاً من بحر الغزال يحتمل شخصان من تنظيم واحد د. “كاستيلو قرنق” أو خليفته “حسين عبد الباقي” و”جيمس واني إيقا” من الاستوائية .
ونص اتفاق شؤون الحكم وقسمة السلطة على ستة مناصب رئاسية سيكون نصيب حكومة جوبا منها ثلاثة مناصب تتمثل في رئيس الجمهورية “سلفا كير ميارديت” ونائبيه أحدهما من أعالي النيل والثاني هو “جيمس واني إيقا” من الاستوائية.
وقال وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم حكومة الجنوب “مايكل مكواي” في تصريح لـ(المجهر)، إن ثلاثة نواب للرئيس سيكونون من المعارضة يشغل منهم منصب النائب الأول للرئيس “رياك مشار” من جانب المعارضة ممثلاً لأعالي النيل بالإضافة لتمثيل إقليم الاستوائية بنائب رئيس من جانب الحكومة وهو “جيمس واني إيقا” ونائب رئيس الجمهورية من المعارضة يشترط أن تكون امرأة، ومن مجموعة المعتقلين السابقين من نصيب حرم الراحل دكتور “جون قرنق” “ربيكا”، على أن يمثل إقليم بحر الغزال في رئاسة الجمهورية من الحكومة الرئيس “سلفا كير” ومن المعارضة حركة دكتور “كاستيلو” عن الحركة الوطنية لجنوب السودان الموقعة على اتفاقية السلام المنشط .
وأوضح أنه تم اعتماد شكل التوزيع والمحاصصة بالأقاليم كخطوة تحدد شكل الحكومة التي سيتم إعلانها اليوم(السبت) .
وأشار “مكوي” في حال رفض أطراف المعارضة بناءً على الأقاليم الثلاثة سيكون السيناريو الآخر أن يتم تمثيل أعالي النيل بأربعة نواب للرئيس النائب الأول “ريك مشار” ونائب الرئيس الحالي قد يكون “تعبان دينق” ونائبين آخرين.
ومن جانبه، قال ممثل مجموعة (سوا) “فليب اقوير” إن التقسيم الأخير مجحف في حق بقية أقاليم جنوب السودان، ما يرجح قبول قسمة المناصب في مؤسسة الرئاسة مناصفة بين مجموعات أعالي النيل وبحر الغزال والاستوائية.

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي