أخبار

الصحة تكشف أرقاماً صادمة للإصابات بعد تظاهرات الخرطوم

(53) حالة تصل المستشفيات بينها إصابة بكسر في القدم وأخرى بطلق ناري

الخرطوم ـ المجهر
كشفت وزارة الصحة الاتحادية عن إصابة (53) شخصاً، بينهم أطفال وشباب ونساء أثناء تعبيرهم السلمي عن آرائهم ومطالبهم في الموكب الذي سيره الثوار نهار أمس الأول (الخميس).
وقال تقرير صادر عن وزارة الصحة أمس (الجمعة)، إن موكب الوفاء الذي تم تسييره بمدينة الخرطوم أسفر عن إصابات كثيرة، بعضها خطير، على مدنيين قاموا بتنظيم الموكب .
ولفتت الوزارة إلى أن التقرير يغطي حالة الإصابات التي وردت إلى مستشفيات عديدة بالعاصمة، مشيرة إلى أنها قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاههم منذ اللحظة الأولى، وتولت إدارة المستشفيات بالوزارة الاتحادية متابعة حالة كل مريض بالتنسيق مع الجهات المعنية بالولاية ومع مسؤولي المرافق الصحية المذكورة أدناه.
وقال التقرير إن عدد الإصابات بلغ (53) بينهم أطفال وشباب ونساء، وقد تم مهاجمتهم أما أثناء تعبيرهم السلمي عن آرائهم ومطالبهم في الموكب، أو لمجرد تواجدهم أو مرورهم بالقرب من مكان الموكب أو أثناء خروج الموظفين من مكاتب الدولة أو الشركات والمحال التجارية في نهاية دوام العمل، مشيراً إلى العديد من القنابل المسيلة للدموع داخل حرم مجلس التخصصات الطبية الذي يتبع لوزارة الصحة الاتحادية والذي يقع في منطقة مكتظة بالمرضى في مستشفى الخرطوم التعليمي وما جاوره من مرافق صحية وعيادات ، فضلاً عن الهجوم على حافلة تنقل أطفالاً إلى منازلهم من إحدى المدارس مما تسبب في إصابة العديد منهم.
وأشار تقرير الوزارة إلى أن وسائل الهجوم تباينت ما بين رصاص حي، إلى قنابل الغاز المسيل للدموع إلى الضرب العنيف بالعصي ومواسير الحديد والركل والرشق بالحجارة، وقال “تمت ملاحقة العديد من المصابين في مناطق متفرقة من العاصمة وضربهم حتى بعد أن انتهى الموكب وعادت حركة المرور إلى طبيعتها”.
وأوضح التقرير أن عدم وجود قسم للحوادث بمستشفى الخرطوم حتم تحويل (25) حالة لمستشفى “فضيل” بينها حالة إصابة بكسر ثابت في الرجل اليسرى ، فضلاً عن (13) حالة بمستشفى الزيتونة بينها حالة إصابة بعيار ناري في الجانب الأيمن لجدار البطن بالإضافة لـ(14) حالة إصابة بمستشفى “الفيصل”.

مقالات ذات صلة