أخيره

الصحة: الطب الشرعي تخصص مهمل من جميع النواحي

كشفت عن تحديات تواجه المجال

الخرطوم ـ فاطمة عوض
وصفت وزارة الصحة الاتحادية، الطب الشرعي بالتخصص المهمل من جميع النواحي، وأكدت على أهمية الدور الذي يلعبه هذا المجال في قضية المفقودين والشهداء.
وكشف وزير الصحة الاتحادي د. “أكرم علي التوم” لدى مخاطبته ورشة تطوير الطب العدلي في السودان عن جملة من التحديات التي تواجه هذا المجال، وطالب بإيجاد نظام اتحادي قومي داعم يسهم في خطط التدريب والعمل على توفير هذا التخصص فضلاً عن العمل على تطوير الطب العدلي بالولايات وإشاعة السلام العادل ومحاسبة الجناة.
من جهتها، أكدت د. “ندى بكري” مدير عام الإدارة العامة للطب العلاجي بوزارة الصحة الاتحادية، الحاجة الماسة لهذا النوع من الطب الذي وصفته بالمهمل، ودعت إلى العمل على نشر التوعية والتعريف بالقوانين التي تحكمه على أن يبدأ العمل من كليات الطب.
وكشفت ممثل مدير عام وزارة الصحة بالخرطوم د. “يسرا محمد عثمان” أن من أهم أهداف الورشة تأسيس هيئة قومية للطب الشرعي بالبلاد لتغطية كافة الولايات وإنشاء معامل طبية شرعية لدعم المشارح.
وشدد ممثل النائب العام مولانا “أحمد سليمان” على وضع تشريعات تنظم الطب العدلي وتبعيته” داعياً إلى إخضاع قضاياه إلى الدراسة العميقة والنقاش الشفاف والواضح للوصول إلى نتائج إيجابية تحقق أهداف العدالة الاجتماعية.
وفي السياق ذاته، وصف مولانا “الطيب العباسي” رئيس لجنة المفقودين، رسالة الطب العدلي بالمقدسة ، مشيراً إلى الجرائم التي تمت في حق الشباب المعتصمين، وقال إن الطب الشرعي من المواثيق الهامة في مثل هذه الجرائم، مؤكداً على الدور الكبير للطب العدلي في كشف الجريمة أو طمث معالمها ، لافتاً إلى تطور الجريمة في السودان، وطالب بالتحرك العاجل لمعالجة المشارح بالبلاد، مؤكداً حاجة الطب العدلي لتشريعات تنظم أعماله وتحدد مهامه .
واستعرض د.”هاشم محمد صالح فقيري” مدير هيئة الطب العدلي بوزارة الصحة بالخرطوم، جملة من التحديات التي تواجه هذا المجال، أهمها عدم توفر بيئة العمل، ونقص الكوادر والمعينات، إضافة إلى الإهمال الذي ظل يعانى منه هذا المجال خلال السنوات الماضية .

شاهد أيضاً

إغلاق