أخبار

“البرهان” يشدد على أهمية الوصول لتراضٍ وطني يقود لاستقرار البلاد

أكد رعايته لاتفاق السلام بجنوب السودان

الخرطوم ـ المجهر
أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن “عبدالفتاح البرهان” أهمية الوصول إلى تراضٍ وتوافق وطني يشمل كل السودانيين ويحقق السلام والاستقرار في البلاد، بينما اتفق السودان ويوغندا على العمل سوياً لدعم مسيرة السلام والاستقرار بدولة جنوب السودان، بوصفهما راعيان لاتفاق سلام الجنوب.
والتقى “البرهان” بوفد الحكومة المفاوض وأعضاء وفد قوى الحرية والتغيير والخبراء المساندين لمفاوضات السلام بمقر المفاوضات بفندق “بريميد” بجوبا التي وصلها صباح أمس.
وشارك “البرهان” في مراسم أداء القسم لرئيس ونواب حكومة الوحدة الوطنية بجنوب السودان، ومتابعة سير تنفيذ الترتيبات الأمنية الخاصة باتفاق سلام جنوب السودان بوصفه الرئيس الحالي لمنظمة الإيقاد.
وهنأ رئيس مجلس السيادة الانتقالي قادة دولة جنوب السودان على تحقيق التوافق الوطني والوصول إلى السلام عبر الإرادة الوطنية الصادقة والتنازلات التي قدمتها الأطراف الجنوبية حكومة ومعارضة من أجل السلام، وأضاف أن السودان سيستفيد من تحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان.
وشكر “البرهان” أعضاء الوفد المفاوض لما يبذلونه من جهود بهدف الوصول إلى السلام المرتجى، وقال (نحن نحييكم ونحيي أطراف التفاوض الأخرى، فأنتم جميعاً أصحاب هم وطني واحد والشعب السوداني كله في انتظار تحقيق السلام والاستقرار حتى نستطيع أن نلحق بركب الأمم الأخرى).
وأعرب الفريق أول “البرهان” عن أمله في أن يتحقق السلام في السودان في القريب العاجل، وقال (إننا مدنيون وعسكريون نريد أن نتراضى حتى نصل إلى اتفاق سلام يؤسس لتوافق يزيل كل مظالم الماضي ويعبر بالمرحلة الانتقالية إلى بر الأمان وهدفنا وهمنا جميعا هو بناء الوطن).
والتقى الفريق أول “البرهان” بفندق “بريميد” بجوبا، أمس رئيس الوزراء اليوغندي د.”روهكانا روغندا”.
وأوضح رئيس الوزراء اليوغندي في تصريح صحفي، أنه عقد لقاءً مهماً وجيداً مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي حول تطورات الأوضاع في جمهورية جنوب السودان، وأضاف أن السودان ويوغندا اتفقا على العمل سوياً لدعم مسيرة السلام والاستقرار بدولة جنوب السودان، بوصفهما راعيان لاتفاق سلام جنوب السودان.

مقالات ذات صلة