أخبار

انتهاء أزمة جنوب السودان و”رياك مشار” يؤدي اليمين الدستورية نائباً أول للرئيس

صراعات داخل "سوا" حول تعيين "لام أكول" نائباً خامساً لـ"سلفاكير"

الخرطوم – فائز عبدالله
أدى زعيم المتمردين السابق في جنوب السودان، “رياك مشار” اليمين الدستورية نائباً أول للرئيس، بعد إبرام اتفاق سلام يهدف إلى إنهاء ست سنوات من الحرب الأهلية، فيما أدى كل من “جيمس واني إيقا” و”تعبان دينق” و”ربيكا قرنق” اليمين نواباً للرئيس بينما عطلت صراعات داخل تجمع “سوا” د. “لام أكول” من منصب النائب الخامس رغم إعلانه ضمن القائمة.
وأقيمت مراسيم أداء القسم في العاصمة جوبا بحضور رئيس جنوب السودان “سلفاكير ميارديت”، ورئيس المجلس السيادي “عبدالفتاح البرهان”.
وأقسم “مشار” على احترام القانون والإخلاص لجمهورية جنوب السودان، وشهد الاحتفال مصافحة “مشار” واحتضانه للرئيس “سلفاكير” كما أدت اليمين الدستوري “ريبيكا قرنق”، أرملة الأب المؤسس لجنوب السودان “جون قرنق”، كنائبة للرئيس إلى جانب “واني ايقا” و”تعبان دينق”.
وجاء “مشار” ممثلاً لأعالي النيل، بينما دفع “سلفاكير” “بجيمس واني ايقا” و”تعبان دينق” و”ريبيكا قرنق” وظل المنصب الخامس من نصيب تحالف “سوا” شاغراً بعد أن اشتد الصراع حول المرشح بعد أن أجمع عدد من أعضاء التحالف على د. “لام أكول أجاوين” إلا أنهم تراجعوا عن تسمية مرشحهم للمنصب.
وأكد وزير الإعلام والناطق الرسمي لحكومة الجنوب “مايكل مكواي” في تصريح لـ”(المجهر)” أن المنصب الخامس منح لتحالف “سوا” للتشاور وتسمية مرشحهم ، وقال إن “سوا” رشحت “لام أكول” ولكن قياداتها تراجعت عنه، وأوضح أن رؤساء المجموعات داخل تنظيم “سوا” بقيادة رئيس التحالف “قبريال شانقسون”، اختلفوا ، مؤكداً أن الخلاف لم يحسم بعد.

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي