أخبار

“برطم” يطالب “حمدوك” بإقالة حكومته ويتهم (قحت) بالمتاجرة بعاطفة الشعب

الخرطوم ـ سيف جامع
أكد البرلماني المستقل السابق “أبو القاسم برطم” أنهم كقوى سياسية حريصون على ضرورة نجاح الفترة الانتقالية، لأنها ضمان نسبي للبلد واستقراره السياسي، وقال إننا سنتحمل أخطاء وفشل الحكومة وسنصبر في هذه الفترة إلى قيام الانتخابات.
ودعا “برطم” في حوار مع (المجهر) “ينشر لاحقاً”، قوى الحرية والتغيير إلى إصلاح أخطائها وأن يتعامل قادتها مع مشاكل البلاد وفقاً للواقع السوداني، واتهم “برطم” قوى الحرية بإقصاء الآخرين من القوى السياسية بحجة عدم التوقيع على إعلان الحرية، وأضاف “هذا الإعلان ليس منزل من السماء”، وشدد على أن الإقصاء مرفوض وأدى إلى خلق أعداء لهم، لأنهم عملوا على محاسبة الآخرين نتيجة سبب الانتماء السياسي، وقال “الكيزان تاجروا بالدين، والحرية والتغيير تتاجر بعاطفة الشعب السوداني”، وطالب البرلماني السابق النخب السياسية بأن ترتقي إلى المسؤولية السياسية وأن لا تتعامل بانتقام وثأر تجاه الآخرين والبلد لكل الناس، كيزان، شيوعيين، ورأى “أبو القاسم برطم” أن لبس قوى الحرية والتغيير لثوب الحزب الحاكم هو سبب فشلها، وأشار إلى أن قوى الحرية عبارة عن متناقضات.
وطالب “أبو القاسم برطم” رئيس الوزراء “عبد الله حمدوك” أن يخلع عباءة الحرية والتغيير حتى يمضي في الخط الصحيح، وأضاف ننصحه بإقالة كل وزراء حكومته وتعيين وزراء تكنوقراط وكفاءات وإقامة ورش لوضع حلول حقيقية لاقتصاد تحدد فترة زمنية تصل لعشر سنوات، ونحن كشعب سنتحملها إلى أن يخرج السودان إلى بر الأمان.

مقالات ذات صلة