أخبار

العاملون بهيئة الغابات يطالبون “حمدوك” بكنس آثار النظام البائد

الخرطوم ـ المجهر
طالب العاملون بالهيئة القومية للغابات بحل مجلس إدارة الهيئة القومية للغابات وحل إدارة الهيئة وإداراتها العليا وكل الفاسدين في الغابات وإعفاء مديري ومنسقي المشروعات العاملة في الغابات لاعتبارهم أن المشاريع ممالك تخصهم وتم تعيينهم دون الإعلان عن وظائفهم، بالإضافة لمراجعة هيكل الغابات الوظيفي والتنظيمي.
ونفذت لجنة مقاومة الهيئة القومية للغابات أمس (الأحد)، أمام وزارة الزراعة، وقفة احتجاجية وقدموا بياناً لرئيس مجلس الوزراء د.”عبد الله حمدوك” شرحوا فيه مدى الفساد والفظائع التي ارتكبت من محسوبي النظام تمت بالهيئة خلال فترة حكم النظام البائد، مطالبين بالاستجابة لمطالبهم خلال فترة أقصاها أسبوع.
وشدد البيان على أهمية كنس ونظافة النظام البائد والانتهازيين عن الهيئة القومية للغابات وتحسين شروط خدمة العاملين بها وزيادة المرتبات وتبعية الهيئة القومية للغابات لمجلس الوزراء أسوة بالهيئة العامة للمواصفات والمقاييس لأهميتها، وإرجاع أراضي الغابات من المستثمرين أراضي (الغولف) والأراضي بالولايات المنهوبة من قبل النظام السابق وتعيين إدارة جديدة للغابات بمواصفات تدير وتحمي المورد من الطامعين والجشعين وذوي النفوس الضعيفة.
ودعت مذكرة العاملين لضرورة حماية حزام الصمغ العربي من النهب والسلب والسرقة وحماية المنتجين ومحاربة السماسرة والتجارة ومنع تهريبه، وفتح فرص لتعيينات الخريجين الجدد، إذ أن الهيئة لم تعين خريجين منذ العام (٢٠٠٠)، مع التركيز على مراجعة أصول الهيئة القومية للغابات في المراكز والولايات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق