أخبار

“الشعبي”: اعتقال قياداتنا دون محاكمة سقوط سياسي

الخرطوم ـ المجهر
قال حزب المؤتمر الشعبي إن استمرار اعتقال قياداته دون تقديمهم إلى القضاء، يُعد فشلاً جديداً وعجزاً عن رؤى قيادة الدولة ومزيداً من السقوط السياسي والتدهور التي لازمت حكومة “قحت” منذ تكوينها.
قرر الحزب تنظيم وقفة احتجاجية اليوم (الثلاثاء)، أمام النيابة العامة بالخرطوم، استنكاراً لاستمرار اعتقال الأمين العام “علي الحاج”، ورئيس مجلس الشورى الشيخ “إبراهيم السنوسي”، والقيادي بالشعبي، المهندس “عمر عبد المعروف”.
وأكد الحزب في بيان أن الاعتقالات التي طالت قيادته هي اعتقالات ذات دوافع سياسية لا تمت إلى القانون بصلة، وتأتي في إطار سعي حكومة قحت لاستبدال تمكين بتمكين يقنن لإقصاء الآخر ويتجاوز أحكام القانون.
وأضاف أن “الشعبي وقيادته ظل معارضاً للنظام البائد وقدم دماء طاهرة روت أرض الوطن في سبيل التغيير، وتشهد بذلك مجموعة الحرية والتغيير التي كانت تلقاه سراً وجهراً، والحركات المسلحة التي تعلم ما قدمه الحزب في سبيل السلام من مواقف”.

مقالات ذات صلة