أخبار

الجبهة الثورية تبلغ “البرهان” العقبات التي تعترض مفاوضات جوبا

الخرطوم – فائز عبد الله
كشفت الجبهة الثورية السودانية تفاصيل اللقاء الذي جمعها برئيس مجلس السيادة “عبد الفتاح البرهان” خلال زيارته أمس الأول، لمدينة جوبا حاضرة جنوب السودان.
وقال القيادي في الجبهة الثورية “محمد بشير أبو نمو” في تصريح صحفي أمس (الإثنين)، إن اللقاء تركز حول التفاوض ومستوى التقدم الذي أحرز حتى الآن، مبيناً أن مجمل حديثهم كان عن أن المفاوضات أحرزت حتى الآن تقدماً ملحوظاً وبنسبة قد تتجاوز الـ(٦٠%)، وهنالك قضايا مهمة تم اختراقها والاتفاق حولها وأهمها معالجة الخلل في الخدمة المدنية، وهنالك تقدم كبير في ملف السلطة بشكل عام، وتوقع الفراغ منه في غضون الأسبوع الحالي.
وأضاف أنهم أوضحوا له أن هنالك ملفات بها تعقيدات كبيرة متوقعة ولم يتم فتحها حتى الآن، مثل ملف الترتيبات الأمنية، وزاد بقوله “أخبرنا البرهان أن أكبر عامل مساعد لإنهاء موضوع السلام هو وجود إرادة قوية وإصرار بين الطرفين لتحقيق السلام لمصلحة السودان”.
وكشف “أبو نمو” أنهم طالبوا “البرهان” بدفع الوفد الحكومي باستمرار لتقديم المستحقات وليست التنازلات، وأضاف “نحن أيضاً من طرفنا سوف لا نألو جهداً للقيام بمجهود موازٍ للوصول إلى الهدف المنشود، وهو الوصول إلى سلام شامل ودائم”، وأكد أن حديث الفريق أول “برهان” كان طيباً، وقال إن هنالك أمرين فقط يشكلان خطاً أحمر لدى الحكومة، هما الأمن القومي والوحدة الوطنية، أما القضايا المرتبطة بالصراع ومستحقات المناطق المتضررة من الحرب، سواء كان التدمير الذي حصل بفعل الحرب أو جذور القضايا التي فجرت الحرب، لا بد من معالجتها وتقديم مستحقاتها.

مقالات ذات صلة