أخبار

والي النيل الأبيض : أنا مغبون من ناس قوى الحرية والتغيير

أجهش بالبكاء أمام حشد جماهيري

ربك – محمد علي كدابة
أجهش والي ولاية النيل الأبيض المستقيل اللواء “حيدر علي الطريفي” بالبكاء أمس أمام حشد جماهيري بقيادة الفرقة (18) مشاة، وطالب بإعادته والياً للولاية، واتهم الوالي قوى الحرية والتغيير بالولاية بإحراجه أمام السفير الياباني عند حضوره لتنفيذ مشروع مياه محطة مياه كوستي.
وقال “حيدر” ، إنه “مغبون من أقرب الأقربين ومن الحرية والتغيير الكانوا معاي في المكتب ويعلنوا من خلفي مظاهرات تحرجني أمام السفير الياباني ولحظتها انفجر بالبكاء”، قائلاً: “إنني لست باكياً من أجل المنصب وإنما من ضياع حلم المواطن الذي انتظره طويلاً وهو يعاني العطش”، مشيراً إلى أن السفير الياباني عندما حضر للولاية لم يستطع الوالي استقباله بسبب المظاهرات التي أفقدت الولاية فرصة غالية لتنفيذ محطة مياه كوستي، وأقسم الوالي بأنه لا يعمل لأجل أجندة الأحزاب، وقال “أي زول عايز يعمل معاي بحزبيته لن أفعل ذلك”.
وأعلن الوالي نيته العودة والتراجع عن قرار الاستقالة جبراً لخاطر الحشد الجماهيري الذي أتى إليه.
وأقسم القيادي بالحرية والتغيير بمحلية كوستي الناطق الرسمي باسم حزب الأمة القومي بالمحلية “عمر صديق الدابي” بالطلاق لإرجاع الطريفي للولاية، وقال “علي الطلاق ترجع للولاية”، ونفي أي علاقة لقوى الحرية والتغيير بالمظاهرات المنددة بإقالة الوالي، وقال إن بعض الأحزاب الضعيفة اليائسة قامت بتحريض طلاب وأطفال للمظاهرات وقامت بأعمال تخريبية.
وحضر أمس وفد من مسار الوسط لإثناء الوالي عن قرار الاستقالة وإرجاعه إلى منصبه مكلفاً لحين توقيع السلام في مفاوضات الجبهة الثورية والحكومة بجوبا.
وفي السياق، رفض المشرف عن حكومة الولاية من قبل ديوان الحكم الاتحادي “آدم الضي” لقاء وفد مسار الوسط ودخل في مشادات مع لجان مقاومة الولاية.

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي