الديوان

انطلاقة سباقات الهجن السوداني بمضمار الشيخ زايد بـ(أم جيرة)

تحت رعاية دولة الإمارات العربية

شرق النيل — عامر باشاب
{ وسط تظاهرة اجتماعية ورياضية حاشدة انطلقت بالأمس فعاليات منافسات سباق الهجن في دورته الخامسة بمضمار (الشيخ زايد بن سلطان آلنهيان) لسباقات الهجن، بمنطقة شرق النيل (أم جيرة) بالوادي الأخضر وشرف الفعاليات سعادة سفير الإمارات بالسودان الدكتور “حمد بن محمد الجنيبي”، و مندوب الاتحاد الإماراتي لسباقات الهجن، والسيد عثمان “محمد المبارك” رئيس اللجنة المنظمة للسباقات بمضمار الشيخ “زايد”.
{ سفير الإمارات “حمد بن محمد الجنيبي” عبر عن سعادته بتواصل المنافسات الهجن بمضمار الشيخ “زايد بن سلطان آلنهيان” وسط تفاعل واهتمام أهل المنطقة. وأشار إلى أن السباقات حققت أهدافها في الحفاظ على إرث الأجداد والآباء في هذه الضرب من ضروب الرياضة التي تجمع الشعوب وتحقق التواصل الاجتماعي. وأكد أن دولة الإمارات سوف تواصل دعمها المتواصل لسباق الهجن وفي رده على سؤال صحيفة (المجهر) في ما يخص الخطط المستقبلية لتطوير المنطقة الحاضنة بمضمار شيخ “زايد” لسباق الهجن أكد سعادة السفير أن خطط التطوير بمنطقة (أم جيرة) شأن يخص دولة المقر (السودان) لكنهم في الإمارات من خلال رعايتهم لسباق الهجن على مستوى العالم سوف يتواصل دعمهم لكل ما يطور منشط سباق الهجن بالسودان ويجعله يواكب عالمياً بمستوى الجودة الشاملة. وفي ختام حديثه أوصى المتسابقين وأهل المنطقة بصورة عامة على التواصل والترابط والحفاظ على روح المحبة والتاخي والحفاظ على سباق الهجن الذي يمثل إرث وتاريخ الأجداد العريق .
{ وفي تصريح لـ(المجهر) أكد السيد “عثمان محمد المبارك” رئيس اللجنة المنظمة للسباقات بمضمار الشيخ “زايد ال نهيان” أن المنافسات الافتتاحية للموسم الخامس لسباق الهجن شارك فيها قرابة الـ (500) متسابق في السن الصغيرة (اللقيا والحقائق) توزعوا مابين التنافس على الأربعة كيلومتر الذي انتهي خلال (6) أشواط، وأما التنافس على مسافة الثلاثة كيلو متر وصل إلى (12) شوطاً. وفي ختام حديثه شكر دولة الإمارات ممثلة في السفير “الجنيبي” وممثلي اتحاد سباق الهجن بدولة الامارات. وقال لولا هؤلاء الرجال العظماء والقيادة الرشيدة بحكومة دولة الإمارات لما استمرت هذه المنافسات في السودان وبهذا الشكل المتقدم والمشرف والرعاية المشجعة للاستمرار.
{ في الختام منافسات قام السيد سفير دولة الإمارات العربية بالخرطوم “حمد الجنيبي” ومندوب الاتحاد الامارتي لسباق الهجن بتوزيع الجوائز المالية للفائزين بالمراكز الأولى، حيث فازت بالمركز الأول البكرة (رهيوة) لصاحبها “صديق مدثر” من منطقة المتمة نهر النيل، وبالمركز الثاني البكرة (توق ) لصاحبها “طه محمد صديق” من ولاية الخرطوم، والمركز الثالث فازت به البكرة (إكحال) لصاحبها “حامد عابد الرشيد” من ولاية كسلا. وغداً سوف تختتم فعاليات سباق الهجن في دورته الخامسة بمنافسات السن الكبيرة للهجن ( الجداع والثنايا والربعان).
{ الجدير بالذكر أن منطقة “أم جيرة” الحاضنة لمضمار الشيخ “زايد بن سلطان” تبعد 35 كلم عن العاصمة الخرطوم وتسكنها قبيلة البطاحين والرشايدة، بالإضافة إلى أفراد القبائل الأخرى الذين توافدوا بكثافة من كل أنحاء السودان من المناطق التي تهتم بتربية الإبل للمشاركة في سباق الهجن .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق