الديوان

نجم رقصة الشوارع “يونس مختار” دربت فتيات على اللعبة

الخرطوم :خديجة الرحيمة
قال لاعب البريك دانس “يونس مختار” في لقاء مع (المجهر) إن لديه كثير من المواهب منها غناء الراب ولعب الجمباز، واشتهر في الآونة الأخيرة بهذه الرقصة الغريبة التي تعتمد على تكسير الجسم وشارك في كثير من الاحتفالات لديه جمهوره الخاص من عشاق هذه اللعبة كما لديهم إناث أيضاً مع صعوبتها وأنه تغلب على كثير من العقبات التي واجهته والآن يسعى للمشاركة خارجيا .
“يونس مختار حسن” درس التمريض في جامعة كرري وبدأت الاستعراض عام 2016  بتحريك الجسم على إيقاع موسيقى الهيب هوب وتعتمد الرقصة على التركيز الذهني واللياقة البدنية وهي من أصول أفريقية نشرها الأفارقة وطورها الأوروبيين ودخلت السودان عام 2000
قال يونس إنه أهدى اللعبة في اليوتيوب وطور نفسه بنفسه لأنها موهبة لديه وهي رياضة أيضا وهذه الرقصة لها قوانين وأساسيات وهي صعبة جدا ولها نظام غذائي معين لأنها تفقد الشخص لياقته البدنية وانه تغلب على صعوباتها مع العزيمة والإصرار وطورت نفسه على مستوى الدراسة والعمل بتنظيم الوقت، وقال إن والده كان داعما له ولكن والدته كانت رافضة والمجتمع أيضاً، مبينا أن الشعب السوداني من الصعب أن يتقبل مثل هذه الأشياء الجديدة.
وأوضح أن لديه فرقة بها ( 6 ) من اللاعبين المحترفين، ولكن السودانيين إذا دخلت عليهم ثقافة جديدة في البداية ينتقدوها لأن (في حساسية بينهم) وأنه واجه كثيرا من الإحباط وكان التقبل صعبا وكثيرا منهم قالوا (اللعبة بتاعت شماسة) ولكني مصر على الاستمرار لكي أثبت لهم العكس.
وأنه يخطط لأن يكون لهم اتحاد ينظم المشاركة المحلية والدولية، خاصة أن العدد كبير وبين اللاعبين فتيات في نادي الربيع بأم درمان يتواصلون عبر قروب واتساب لعمل اتحاد وإنهم شاركوا في احتفالات كثيرة للجامعات والشركات وغيرها وعملوا مع الفنان “أمجد شاكر” ولديهم بطولة سنوية.
وقال “يونس” إنهم ليس لديهم أي جهة تدعمهم ماليا ولكن لهم جمهور كبير وأضاف : في عهد النظام السابق كان جهاز الأمن عندما يجدنا نمارس هذه اللعبة (يمنعونا وبقولوا ديل شماسة) مع أن كل المشاركين طلبة وعاملين مبينا أنهم يودون المشاركة في البطولات العالمية وتمثيل السودان وإقناع المجتمع بتقبل هذه الفكرة .
داعيا الشباب إلى الاستفادة من الطاقة السالبة في التمارين والرياضة بالإضافة إلى المحافظة على الصحة وتقبل هذه الثقافة التي ليست بالدخيلة لأنها من أصول أفريقية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق