الحوادث

قوى الحرية تكلف محامين حول مقتل طالب جامعة الجزيرة

الخرطوم ـ المجهر
وصفت قوى الحرية والتغيير، مقتل الطالب بجامعة الجزيرة “معتز محمد أحمد” الذي يتبع لحركة تحرير السودان بقيادة “مني أركو مناوي”، بالجريمة المروعة، معلنة الدفع بعدد من المحامين لتقديم العون في كشف ملابسات القضية، فيما أكدت هيئة محاميي دارفور، ضرورة انتظار نتائج التحقيق، مبينة أنه من السابق لأوانه الآن الحديث عن أسباب قتل الطالب.
وقالت اللجنة القانونية للحرية والتغيير، إنها تأخذ على عاتقها عبء الوصول إلى الجناة وتقديمهم إلى محاكمة عادلة بجدية من خلال التنسيق والمتابعة والمساهمة مع أجهزة الدولة المختصة بالتحقيق والإحالة إلى المحاكمة، وبالمشاركة مع مختلف تنظيمات المحامين وهيئة محاميي دارفور.
ووجهت اللجنة القانونية بالمساهمة في التحقيق، وكلفت بذلك محامين من “الحرية والتغيير”.
وأشارت هيئة محاميي دارفور إلى أن الطالب عثر على جثته مقتولاً مساء (الثلاثاء) بالشارع المسفلت قبالة مصنع الجير من الناحية الشرقية لجامعة الجزيرة بمدينة ود مدني.
وذكرت الهيئة في بيان صحفي أمس (الخميس)، أن إدارة الجامعة وزملاء الطالب القتيل تواصلوا بالهيئة، فابتعثت الهيئة الأستاذين “تاج الدين الصديق”، و”نفيسة حجر”، وشاركا في العزاء ومتابعة الإجراءات الأولية.
وأشادت الهيئة بموقف إدارة الجامعة والطلاب وزملاء الطالب الفقيد الذين ظلوا يتواجدون على نحو متواصل بالمشرحة منذ نقل جثة الطالب إليها وحتى مواراة جثمانه الطاهر الثرى.

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي