بالواضح

أجمل ما فقدنا الآن في هذا الزمان ..

عامر باشاب

{ من الفضائل والقيم التي ظلت تتسرب من بين أيدي المسلمين بصورة عامة وظللنا نحن السودانيين بالتحديد نفقدها في الآونة الأخيرة (حُسن الخلق والاستقامة) وهي بالتأكيد من أساسيات ديننا الحنيف. والاستقامة كقيمة تعني التمسك بمكارم الأخلاق والثبات عليها (مكارم الأخلاق) التي بعث الله لأجلها خاتم الأنبياء والمرسلين الحبيب “المصطفى” لكي يتممها.
{ أما عظمة الاستقامة تؤكدها الكثير من آيات الذكر الحكيم ومن بينها قوله تعالى : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ ﴾ .
{ وعظمة الاستقامة كذلك تعضدها الكثير من الأحاديث النبوية وأبرزها الحديث الشريف (قل آمنت بالله ثم استقم)، (عن سفيان بن عبدالله الثقفي رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله، قل لي في الإسلام قولًا، لا أسأل عنه أحدًا بعدك، قال صلى الله عليه وسلم: (قل: آمنتُ بالله، ثم استقم)، رواه مسلم.

{ وأجمل ما قرأت عن الاستقامة وحُسن الخلق في مواقع التواصل الاجتماعي وتعميماً للفائدة انقله إليكم في السطور التالية:
{من علامة حُسن الخلق أن تكون في بيتك أحسن الناس أخلاقاً.
{ على الإنسان أن يكون رحيماً، لأنّ الرحمة تجمع بين البشر، وأن يكون أديباً لأنّ الأدب يوحد القلوب المتنافرة.
{ شيئان يثيران في نفسي الإعجاب والاحترام: السماء ذات النجوم من فوقي، وسموّ الأخلاق في نفسي
{ إذا انتهت علاقتك يوماً ما بإنسان أحببته، اجعل من قلبك مخبأ سرياً لكل أسراره وحكاياته، فالعلاقات أخلاق.
{ رجل بلا أخلاق هو وحش تمّ إطلاقه على هذا العالم.
{ حُسن الخلق يستر كثيراً من السيّئات، كما أنّ سوء الخلق يغطّي كثيرًا من الحسنات .
{ الخلوق من إذا مدحته خجل وإذا هجوته سكت.
{ حُسن الخلق أحد مراكب النجاة.
{ أن يصحبني فاجر حسن الخلق أحب إليّ من أن يصحبني عابد سيء الخلق، لأن الفاجر إذا حسن خلقه خف على الناس وأحبوه، وأما العابد إذا ساء خلقه مقتوه وكرهوه .
{ أساس الأخلاق أن تمتنع نهائيا عن الكذب.
{ جميل أن تعطي من يسألك ما هو في حاجة إليه ولكن أجمل من ذلك أن تعطي من لا يسألك وأنت تعرف حاجته .
{ الفقير ليس بالضرورة من لا يملك المال فهناك فقراء: تربية وفقراء عقل، فقراء أخلاق .

{ وضوح أخير :
{ مقالة الشاعر “معروف الرصافي” في حُسن الخلق :
{ هي الأخلاقُ تنبتُ كالنبات .. إذا سقيت بماء المكرماتِ
تقوم إذا تعهدها المُربي .. على ساق الفضيلة مُثمِرات.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
error: المحتوى محمي