أخبار

“القراي”: المناهج بها أخطاء تكرس “البلادة” وسط الطلاب

وزير التربية اعتبر شرق السودان أكثر المناطق تهميشاً

بورتسودان ـ ابتهاج مجذوب خضر
أقر وزير التربية والتعليم البروفيسور “محمد الأمين التوم” بأن شرق السودان من أكثر المناطق تهميشاً، وطالب بإشراك أصحاب المصلحة في سياسات التعليم وأن لا يقتصر وضعها على مكاتب الخرطوم، وأرجعت إدارة المناهج بالوزارة تدهور التعليم في الآونة الأخيرة إلى حشو المناهج بالمعلومات ووجود أخطاء تساعد في تكريس “البلادة” وسط الطلاب.
ونظمت وزارة التربية والتوجيه بولاية البحر الأحمر بمدينة بورتسودان ملتقى تفاكرياً تحت شعار “نحو تعليم متميز وديمقراطي” بتشريف وزير التربية والتعليم.
وقال وزير التربية والتعليم أنه لا يشترط أن يكون المنهج قومياً فقط وتكون هناك مواد أساسية ويترك هامش للإقليم، مشيراً إلى اتفاق جميع الملتقيات التي عقدت سابقاً أكدت أهمية إرجاع المرحلة المتوسطة، وكشف الوزير عن إجازة مجلس الوزراء لمجانية التعليم .
من جانبه، أشار مدير المناهج د. “أحمد القراي” إلى تدهور التعليم وأرجع السبب إلى أن المناهج باتت “محشية”، بمعلومات خاطئة، وأشار إلى إشكالية العدد الكبير للكتب التي يحملها الطلاب وهي تساعد في تكريس ( البلادة ) ونحن نريد أن نخرج طالباً ديمقراطياً من أجل تعليم القيم التي قامت من أجلها الثورة حتى نغير فلسفة النظام البائد.
من جانبه، قال والي ولاية البحر الأحمر المكلف اللواء “حافظ التاج مكي”: ” نريد منهجاً سودانياً يصلح لكل زمان ومكان ويتناسب مع تغيرات الأنظمة” ،وشدد على أنه لا بد من توفير مقعد لكل طفل بمرحلة الأساس، وحث الأسر على أهمية التعليم .
وناشد الوالي الاهتمام بالمعلم وإعادته لسيرته الأولى ولابد من استيعاب الفروقات بين كل ولاية وأخرى ومراعاة مدخلات المنهج ووجود علاقة إيجابية بينهما .
الجدير بالذكر أنه تم رفع توصيات للملتقى وسلمت لوزير التربية ووعد بتنفيذها على أرض الواقع.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
error: المحتوى محمي