رياضة

أزمة جديدة بين اتحاد الكرة ووزارة الشباب والرياضة

شداد :ملاحظاتنا حول القانون واضحة والوزارة تنفي تعارضه مع الفيفا

لاحت في الأفق خلال الساعات الماضية بوادر خلاف بين وزارة الشباب والرياضة الاتحادية والاتحاد السوداني لكرة القدم حول قانون هيئات الشباب والرياضة لسنة ٢٠٢٠ الذي وصل مراحل متقدمة في صياغته بواسطة اللجنة المكلف من قبل الوزارة تمهيدا لإجازته بصورة نهائية من قبل رئاسة مجلس الوزراء، (المجهر) تناولت أبرز ما جاء من تصريحات حول قضية الساعة.

شداد: ملاحظتنا حول قانون 2020م واضحة ولا نود الدخول في أزمة مع الفيفا

قال البروفيسور كمال شداد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم، إن ما قدموه من ملاحظات حول مشروع قانون هيئات الشباب والرياضة لسنة 2020م، واضحة ولا تحتاج إلى اجتهاد، وأبان عدم إمكانية أي مرونة حيالها، منوها إلى عدم رغبتهم بالدخول في أزمة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الذي يستظلون تحت مظلته ، ولديه توجهات جلية وموجهات أساسية، خاصة فيما يتعلق باستقلالية وأهلية وديمقراطية الممارسة الإدارية بكرة القدم .. وهو ذات المنهاج الخاص بعموم الحركة الرياضية .. ويأتي توضيح البروف شداد على خلفية ما رشح من تصريحات حيال عدم تعارض القانون الجديد 2020م ، ما بين هيئات الشباب والرياضة بداية من الوزارة ؛ مع القوانين الدولية للاتحادات الرياضية .. وكان اتحاد كرة القدم قد دفع بمذكرة قدم من خلالها ملاحظاته إلى الوزارة بواسطة اللجنة المختصة، وهي الملاحظات التي قال شداد إنها واضحة ..

وزارة الشباب: القانون الجديد لا يتعارض مع الفيفا

أكد رئيس لجنة تعديل قانون وزارة الشباب والرياضة كمال الأمين، أنهم تسلموا مذكرة الاتحاد السوداني لكرة القدم حول قانون الرياضة الجديد. وقال إن القانون الجديد لا يتعارض مع (الفيفا) أو الميثاق الأولمبي ولن يجمد السودان.
وأضاف: جلسنا مع شداد ثلاث مرات، ووافق على القانون ووصفه بالقانون الأعظم في تاريخ السودان، ولا ادري ماذا حدث. وتابع: سلمونا ملاحظاتهم أمس وهي عادية ولا تشكل خطورة.
وأردف كمال: اتحاد الكرة يريد تعديل القانون وفقاً للنظام الأساسي لاتحاد الكرة وهذا لن يحدث.
وأعلن كمال: نرحب بالملاحظات الموضوعية فقط.. إذا وجدنا الملاحظة مهمة سيتم تعديلها، وخلاف ذلك يصبح (ونسة).. وقال: درست مذكرة الاتحاد في دقائق ولا ترقى لمستوى الزوبعة..

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي