الديوان

الفنان “مبارك البنا” في حوار مع (المجهر)

أنا مشغول ومظلوم إعلامياً وهذه الأصوات النسائية لفتت نظري

الخرطوم: خديجة الرحيمة
المطرب “مبارك البنا” وجدت أغنياته مساحة بين رصيفاتها من الأغنيات التي يقدِّمها المطربون وأصبح اسمه يتردد كثيراً في الوسط الفني خاصة وأن المطرب من (آل البنا) ظهر مبكراً إلا أن ظهوره موسمياً نسبة لظروف وظيفته حيث يعمل بشركة النيل للبترول وشارك في برنامج (أغاني وأغاني) في أحد مواسمه، كما شارك في برنامج (يلا نغني) ولديه العديد من المشاركات في دول أوروبا والخليج وسيشارك هذا العام أيضاً في برنامج (يلا نغني)، وتغنى لعدد من الشعراء أبرزهم “السر قدور” والتقته (المجهر) وكان لها حواراً قصيراً معه حول تجربته.
*نتعرف عليك أكثر ؟
“مبارك عبد الله البنا” أصغر أبناء (البنا) تخرجت في جامعة أم درمان الأهلية عام ٩٧ كلية العلوم الإدارية تخصص إدارة الأعمال.
*غيابك عن الساحة الفنية ؟
الوظيفة يمكن أن تكون جزءاً من أسباب عدم الظهور، ولكن الإعلام هو المقصر، وأنا إنسان بطبيعتي لا أسعى وراء الإعلام لوحدي، إلا إذا طلب مني ذلك وأنت تعلمين جيداً أسلوب قنوات الإعلام (وأنا ما بتخفف).
* مظلوم إعلامياً؟
بالتأكيد مظلوم إعلامياً أولاً والتقصير الثاني مني شخصياً (وزي ما قلت ليك في البداية أنا إنسان لا أحب أن أجري وراء القنوات التلفزيونية أو إذاعات أو غيرها)، إلا إذا طلب مني ذلك غير هذا لا أتطفل خالص.
* ظهورك أصبح موسمياً؟
لأشياء كثيرة منها الوظيفة وتقصير الإعلام والسفر للخارج كثيراً جداً.
*حدثنا عن مشاركتك في برنامج (يلا نغني)؟
كتر ألف خير الإعلامية “فاطمة الصادق” مديرة القناة، هي التي رشحتني من بدايات البرنامج منذ ثلاثة أعوام أنا و”مصطفى السني وطلال الساته وأختي حرم النور” وآخرين، وسأشارك هذه المرة أيضاً في البرنامج وسيكون برنامجاً جميلاً جداً لأن إدارة القناة سعت لتطويره بشتى الطرق.
*مشاركتك في (أغاني وأغاني) في أحد مواسمه لكن لم يقع عليك الاختيار مرة أخرى ما السبب؟
أشكر كثيراً الأخ والصديق “حسن فضل المولى” مدير قناة النيل الأزرق، كما أشكر الأخ والصديق والرجل الخفي مدير البرنامج “عمار شيلا” على اختيارهم لي في ذلك الموسم وعدم الاختيار مرة أخرى، هذه سياسة القناة والبرنامج ويمكن أن يكون البرنامج لا بستحمل أصوات متشابهة، ولكن هذا لا يمنع أن يقع على الاختيار في موسم من مواسم البرنامج.
* تميزك يعود لانتمائك (لآل البنا) ؟
بالتأكيد أسرة أعطتنا الكثير من شعر وأدب وألحان وكلمات وأعطتني (٥٠٪) من مسيرتي الفنية.
* أبرز الشعراء الذين تعاملت معهم؟
“السر قدور وأحمد الفرجوني (أخوي) بشير علي الحاج وأحمد البلال”.
*كيف الوصول للقمة؟
الوصول للقمة يمكن أن يكون سهلاً جداً ولكن كيف تقف في القمة إذا لم تبدع وتبذل قصارى جهدك لكي تقف تصل القمة.
*أين الأغنية ذات الرسالة؟
كل الغناء له رسائل عديدة ومتنوعة رسائل سياسية وعاطفية واجتماعية ورسائل للحروب والفراس والكرم وهناك رسائل كثيرة جداً.
* أعمالك الجديدة ؟
لدى أغنية لـ”السر قدور” اسمها (يا قمر) وأغنية للشاعر “أحمد البلال”.
* الفيديو كليب؟
الفيديو كليب يمكن أن يكون السبب الرئيسي فيه أني ليس لدى وقت لظروف عملي وسفري خارج البلاد كثيراً بحكم الوظيفة، ولكن لدى (الجنيات يا بقارة) سجلتها فيديو كليب.
* رغم إبداعك المميز ما زلت تقف في محطة تجاوزها الكثير من جيلك؟
(أنا شوية كسلان) ووقتي لا يسمح لي بحكم أني موظف واعمل في شركة كبيرة.
*مشاركاتك الخارجية؟
كثيرة جداً وكل عام اذهب إلى أوروبا وشكر خاص لاتحاد المرأة السودانية بباريس، على رأسهم الأخت “سيدة كرار وآسيا حربي” وشاركت كثيراً في دول الخليج اذهب ثلاث أو أربع مرات في العام.
*علاقتك باتحاد الفنانين وهل يؤدي دوره على النحو الأمثل؟
طيبة جداً وأشكر الزملاء في الاتحاد على الجهد المبذول.
* رأيك في الساحة الفنية ؟
الساحة الفنية تضج بأصوات مختلفة منها الجميل ومنها المتوسط ومنها المتدني وإن شاء الله اتحاد المهن الموسيقية قادر على أن يقوم بتسيير الساحة الفنية كما يجب.
* رأيك في الأصوات النسائية ؟
عديدة هناك أصوات متميزة جداً وأصوات ذات شجن مثل الفنانات “إنصاف مدني وإنصاف فتحي وحرم النور وصباح”.
* فنان لفت انتباهك؟
الفنان “عصام محمد نور”.
* هل أنت راضِ عن مسيرتك الفنية؟
نعم راضِ عن بعض الشيء ويجب علىَّ أن اجتهد قليلاً.
* خطواتك القادمة؟
كم فيديو كليب قريباً إن شاء الله.
*كلمة أخيرة؟
أشكر أسرة “البنا” وأسرتي بـ(عمارة البنا) وأشكر الوالدة وأتمنى لها دوام الصحة والعافية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق