فوق رأي

حارب بطريقتك

هناء إبراهيم

مبدئياً كدا انت أمام تحدي مسؤولية حقيقي…في هذه الفترة الوجبة الغذائية المتكاملة تشمل التفاؤل والإحساس بالحياة والأمل، وأن تصنع في ذاتك لوحة فائقة الجمال…
الخوف يضعف المناعة…
والله جد…
وهسة شربنا الشاي…
على صعيد منفصل: أهلنا ناس الأرجنتين كان عندهم إذاعة غريبة جداً.. يستمع لها (12) مليون شخص يومياً اسمها (إذاعة المجانين).. والاسم هنا مقصود فعلاً.. ما المجانين الاسم المستعار، فالإذاعة كانت تبث من مستشفى الصحة النفسية..
والله جد..
الموجة المتوسطة والموجة (اللاسعة)..
في الإذاعة دي أنت مؤهل إنك تبكي وتضحك في نفس ذات اللحظة..
قد تهيئ نفسك لموجة ضحك.. فتجد المجنون قد ذهب بك إلى سرادق عزاء ووليمة بكاء عميق..
تحسب من بداية حديثه أنك مقبل على لفة حزن، وإذا بك تضحك كما لم تضحك من قبل..
الناس بمن فيهم أنا وحبوبة جيرانا، بنحب حكايات المجانين، وفي نفس الوقت بنخاف منهم..
يعني هسة لو لاقاك مجنون في الشارع داير تقيف؟!
صدقتك..
أستطيع أن أتخيل شكل البرامج في تلك الإذاعة..
عالم مليء بالوجع والفرح، البكاء والضحك..
بقولوا حاجات مجنونة عاقلة جنس عقل..
ذات تجربة (كتابة كتاب) من داخل هذا العالم.. شعرت أن سرد حكاياتهم استغلال.. كونهم في عالم آخر..
أشعر أحياناً أن حكاياتهم وإفاداتهم عورات عقل وأننا نسترق النظر..
أقول قولي هذا كرأي شخصي
و…….
قلبو مجنون وعقلو أجن
لدواعٍ في بالي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
error: المحتوى محمي